الجند نت

أخبار العالم بين يديك

وزير الدفاع: حشود العدو تساقطت أمام صمود الأبطال وهدفنا هو “تحرير صنعاء”


أكد وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي، الثلاثاء، أن الشعب اليمني وقواته المسلحة وقيادته الشرعية عازمون ومصرون على استكمال معركة استعادة الدولة ودحر المليشيات الحوثية وداعمتها إيران وتحرير الشعب اليمني من الجرائم والانتهاكات والمعاناة التي تفرضها مليشيات التمرد والإرهاب.
 
جاء ذلك خلال زيارته للخطوط الأمامية في جبهات الكسارة شمالي غرب محافظة مأرب، وفق وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.

وأشاد وزير الدفاع بتضحيات قادة وأبطال الجيش وأحرار المقاومة الذين يدافعون عن الوطن وجمهوريته وثورته وثوابته في مختلف الجبهات على امتداد مسرح العمليات القتالية في مأرب والجوف وتعز وحجة والضالع ولحج والحديدة.
 
وقال إن “العدو حشد كل امكانياته وقواته والدبابات والمدرعات والأسلحة التي استولى عليها والتي يتلقاها من طهران ودفع بالانساق البشرية الكبيرة نحو معركته الأخيرة في حدود مأرب والجوف، وقد تساقطت كل حشوده أمام صمود الأبطال، وتكبد خسائر موجعة”.
 
وأضاف، أن “المليشيا لا تبالي بالدماء، وقد وجهنا بدعوة الصليب الأحمر لانتشال مئات الجثث التي يتركها العدو خلف ظهره”.
 
وجدد الفريق المقدشي، دعوته للقبائل والأهالي في صنعاء والمناطق الخاضعة لمليشيا الحوثي الإيرانية، بأن لا يتورطوا بالمشاركة في جرائم المليشيات التي ستنالها العقوبة العادلة، وأن يحافظوا على أولادهم ويمنعوهم من الموت في صفوفها.
 
وقال: “عليهم أن يأخذوا العبرة من مصير القتلى ومواكب التشييع التي توضحها قنوات العدو وتفضحها مقابره، وأن يعتبروا من مصير المشايخ والقيادات التي قام العدو بتصفيتهم والتنكيل بهم بعد استخدامهم ككروت لتنفيذ مخططاته التخريبية وجرائمه الإرهابية”.
 
وأضاف، “لن نقبل بعودة العبودية والكهنوت وأوهام الدجل والشعوذة، ولن نقبل بتنكيس الرؤوس أمام المعتدين الغاصبين، وعلى الأعداء ومن يعاونهم ويدعمهم أن يعلموا أن الشعب اليمني لن يسمح بمرور مخططات إخراج اليمن من الخارطة العربية وتدنيس هويته الحضارية بالشعارات الزائفة والأفكار المنحرفة”.
 
وتابع: “لا خوف على مأرب، فرجالها الأوفياء وساكنيها سيدافعون عنها وهدفنا هو تحرير صنعاء وتحرير اليمن من المد الفارسي والعبيد الاماميين، وسنظل أوفياء لشعبنا وقيادتنا، وسنمضي حتى نرفع راية الجمهورية اليمنية خفاقة شامخة على جبال مران وكل جبال اليمن”.
 
وزاد: “موقفنا أفضل، ونحن اليوم نقف على أرضية صلبة ونحن قادرون بفضل تضحيات الأحرار الأوفياء على تحرير الأرض واستعادة الكرامة وانتزاع الحق اليمني الأصيل من عيون العملاء البغاة”.
 
وخلال الزيارة أكد الفريق المقدشي، الأهتمام والرعاية الذي توليه القيادة الشرعية للقوات المسلحة والمقاتلين الذين يفدون الأرض بأنفسهم وأرواحهم ويمرغون انوف المعتدين ويتصدون بشجاعة لاعتداءات المليشيا ومحاولاتها الهجومية اليائسة.

كما عبر عن الفخر بالكفاءة القتالية والروح المعنوية العالية التي يتمتع بها المقاتلون وبسالتهم البطولية التي ستظل وسام شرف للأجيال ومحل فخر لكل اليمنيين ولكل العرب، مؤكداً أن دماء الشهداء الأبرار ستظل شعلة مضيئة في وجدان المناضلين الشرفاء وشوكة في حلوق الأعداء.
 
ونوه وزير الدفاع بالانتصارات التي حققها الابطال في جبهات محافظتي تعز وحجة.. مثمنا الالتفاف الرسمي والشعبي الواسع حول الجيش الوطني والقيادة الشرعية الذي تجلى من خلال التوافد الى الجبهات لنيل شرف النضال الوطني وتسيير القوافل الغذائية التي شارك فيها جميع ابناء الوطن بمختلف مناطقهم وانتماءاتهم.
 
وثمن المواقف الوطنية والعربية الداعمة والمساندة في معركة الدفاع القومي العروبي التي تؤكد وحدة الهدف وواحدية المصير، كما ثمن دعم وجهود تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، وتضحياتهم المعمدة بالدم في هذه المعركة التي اختلطت فيها الدماء المتبادلة وتجسدت فيها قيم التكافل وروابط الاخاء.
 
وجدد وزير الدفاع، الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة في الدفاع عن أمنها القومي وحماية أراضيها من الاعتداءات الحوثية الإرهابية والتهديدات الإيرانية بالصواريخ والطائرات المسيرة والمتفجرة التي تستهدف المصالح الحيوية العالمية والأعيان المدنية والاحياء السكنية.
 
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *