الجند نت

أخبار العالم بين يديك

واشنطن تعلن تقديم مساعدات إضافية لليمن بـ190 مليون دولار


أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الاثنين، تقديم مساعدة مالية إضافية لجهود الإغاثة في اليمن تقدر بنحو 191 مليون دولار، ليصل حجم هذه المساعدات خلال السنة الحالية إلى أكثر من 350 مليون دولا.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر المانحين الخامس لدعم الجهود الإنسانية في اليمن الذي نظمته الأمم المتحدة.
 
وقال بلينكن إن “الولايات المتحدة قدمت أكثر من 3.4 مليار دولار للمساعدات الإنسانية في اليمن منذ بدء الأزمة قبل 6 سنوات”.
 
وأكد أن بلاده ملتزمة بالقيام بدورها من خلال تقديم الدعم الإنساني والمساعدة في معالجة العقبات الماثلة أمام وصول الإغاثة.
 
وأشاد بالمساهمات السخية من المانحين الآخرين، مؤكدا أهمية توفير مزيد من التمويل وخاصة من دول المنطقة.
 
ودعا كل الأطراف إلى التوقف عن تعطيل توصيل المساعدات الإنسانية. وناشد الجميع السماح باستيراد وتوزيع الوقود بدون عوائق، وقال إن “شح الوقود في الوقت الراهن يؤدي إلى تدهور الوضع الإنساني”.
 
وأكد وزير الخارجية الأمريكي أن الأزمة الإنسانية في اليمن لن تنتهي إلا بإنهاء الحرب، وأضاف أن بلاده تقوم بإعادة تنشيط جهودها الدبلوماسية لدعم هذا الهدف.
 
ودعا المسؤول الأمريكي، الحوثيين إلى وقف شن الهجمات عبر الحدود والعمليات الهجومية التي قال إنها “تطيل أمد الحرب”.
 
كما أكد دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة والمبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيثس للتوصل إلى وقف لإطلاق النار وتيسير وصول المساعدات الإنسانية واستئناف محادثات السلام. داعيا كل الأطراف إلى احترام القانون الإنساني الدولي ووقف الهجمات ضد المدنيين.
 
وكان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قد ناشد المجتمع الدولي، التبرع بـ3.85 مليارات دولار، لمساعدة 16 مليون يمني على مواجهة المجاعة.
 
قال غوتيريش، خلال افتتاح المؤتمر، إن “المجاعة تلقي بثقلها على اليمن وإن السباق جار لإنقاذ ملايين الأشخاص الذين قد يلقون حتفهم بسبب الجوع والتجويع”.

وأشار إلى أنه لا يمكن المبالغة في وصف شدة المعاناة في اليمن، إذ” يحتاج أكثر من 20 مليون يمني مساعدة إنسانية وحماية، فيما يُعد الأطفال والنساء الأكثر تضررا”.

ولفت إلى أن الصراع في اليمن أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 2000 مدني العام الماضي وتدمير الاقتصاد والخدمات العامة. وقال إن جائحة كـوفيد-19 تعد تهديدا مميتا آخر في بلد يواجه تحديات صحية هائلة.
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *