الجند نت

أخبار العالم بين يديك

ننسق يومياً مع الولايات المتحدة في سوريا

كشف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، أن روسيا والولايات المتحدة الأميركية، تجريان يومياً عدة اتصالات للتنسيق على المستوى العملياتي والتكتيكي في سوريا.

وأشار بحسب وكالة (تاس) الروسية إلى أن هذا الأمر قد يكون سراً لكنه يكشفه، مؤكداً أن هناك اتصالات تجري عدة مرات في اليوم بين روسيا والولايات المتحدة في إدارة المجال الجوي، وتنفيذ التدابير في الجو لمكافحة الإرهاب.

وأشار “شويغو” أن الخطوات الأولى للإدارة الأميركية الجديدة مع وصول الرئيس، جو بايدن، تثير الأمل، وقال إنه من الواضح أن أميركا انتقلت من طرح مطالب ومقترحات غير قابلة للتحقيق، إلى حوار طبيعي وبناء.

وأعرب عن أمله أن يتم في المستقبل اتخاذ خطوات تهم ليس فقط الولايات المتحدة وروسيا، بل الدول الأخرى، مشدداً على وجود ضرورة ملحة للتفاوض.

وأكد أن المعاهدة حول الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، كانت مقبولة تماماً.

وأضاف: “نعتقد أنه تم العثور وربما اختلاق حجج محددة للانسحاب من هذه الاتفاقية، وروسيا أعلنت الالتزام بعدم نشر هذا النوع من السلاح، إذا لم يتم نشره في أوروبا.. هذا ينطبق أيضاً على الحدود الشرقية لروسيا”.

وقال، ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، أمس الثلاثاء، إن روسيا تبذل جهودا كبيرة لإعادة نظام الأسد إلى جامعة الدول العربية.

وأضاف بمناسبة الذكرى العاشرة للثورة السورية، أن روسيا ما زلت تساعد النظام على جميع المستويات، بما في ذلك بذل جهود سياسية ودبلوماسية كبيرة لإعادته إلى جامعة الدول العربية.

02607f9d0a67de668023_2000x.jpg

وذكر مسؤول أميركي رفيع المستوى لمجلة نيوزويك في الـ 11 من الشهر الفائت أن الولايات المتحدة لاحظت تزايدا كبيرا في النشاط الجوي العسكري في الأجواء السورية، وشمل ذلك القوات الإسرائيلية والروسية بالإضافة إلى طيران النظام.

ورأى أن زيادة حركة المرور تزيد من احتمال وقوع حوادث، حيث أصبح المجال الجوي ممتلئا بما يفوق الوضع الاعتيادي بشكل يومي، ما يزيد من احتمال ظهور حالات سوء الحساب والتقدير أو الخطأ في تحديد الأهداف من قبل كل الأطراف الفاعلة.

 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *