الجند نت

أخبار العالم بين يديك

من يهدد إسرائيل سيدفع أثمانا غالية

قال وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الخميس: إن من يهدد إسرائيل بتوجيه حرب “سوف يدفع أثماناً غالية، وإن اضطررنا لخوض حرب، فإن لبنان سوف يرتعد وحزب الله ستلحقه أضرار فادحة”.

جاء ذلك رداً على تهديدات بـ “إشعال حرب ضد إسرائيل” أطلقها الأمين العام لـ “حزب الله” اللبناني “حسن نصر الله” قبل يومين.

اقرأ ايضاً: نصر الله يهدد إسرائيل: سننتقم لمقتل أحد مقاتلينا في سوريا

وأضاف غانتس، أنه “رغم أن إسرائيل هي القوة العظمى في الشرق الأوسط، هناك من يهددها بإشعال حرب، وفعلاً إن خضنا قتالاً في الجبهات المختلفة، فهي ستكون صعبة للجبهة الداخلية الإسرائيلية، لكنها ستكون صعبة وفظيعة أولاً وقبل كل شيء على أعدائنا”.

وأوضح أنه في حال وقوع حرب “فسوف تحدث في الجبهة الداخلية الإسرائيلية أمور لم تحدث منذ قيام إسرائيل عام 1948”.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تتدرب على ضرب 3 آلاف هدف لحزب الله في 24 ساعة

وكان “نصر الله” قد هدد خلال حديثه عن مناورات عسكرية ينفذها الجيش الإسرائيلي في شمالي فلسطين، وقال محذراً: “نحن لا نبحث عن مواجهة ولا عن حرب، ولكن إن فرضتم حرباً فسنخوضها”، مضيفاً أنه “لا أحد يمكنه ضمان أن لعبة الحرب القصيرة لن تتطور إلى حرب شاملة”.

وأجرت القوات الإسرائيلية، خلال هذا الأسبوع، مناورات عسكرية في شمالي فلسطين، قال ضباط إسرائيليون: إن سلاح الجو الإسرائيلي تمكّن خلالها من التدرب بنجاح على ضرب 3 آلاف هدف لـ “حزب الله” اللبناني في غضون 24 ساعة، مشيرين إلى “محاكاة” قام بها الجيش الإسرائيلي، أخيراً، لمهاجمة أهداف تابعة للحزب.

وجاءت هذه المحاكاة في أعقاب محاولة “حزب الله”، قبل نحو أسبوعين، إسقاط طائرة من دون طيار تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي فوق لبنان، لكن الصاروخ فشل في ضرب الطائرة، لتواصل مهمتها الاستطلاعية، وفق ما نقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *