الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مقتل 4 أشخاص في ريف درعا الغربي خلال 24 ساعة

قتل شخص وأصيب آخر، اليوم الثلاثاء، في بلدة “نوى” بريف درعا الغربي، إثر استهدافهم من قبل مجهولين عبر إطلاق النار عليهما.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إن مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقوا النار على شخصين، الأمر الذي أدى إلى مقتل “فايز حسين المهدي” وهو مدرس في مدرسة الأنشطة في بلدة “نوى”، وإصابة شقيقه “فيصل حسين المهدي” بعدة طلقات نارية.

وأضافت أنه تم استهداف المدنيين خلال عملهم في أرضهم الزراعية، منوهاً أن المسلحين سرقوا دراجة نارية وهواتف محمولة كانت بحوذة الضحايا.

وفي ذات السياق قُتل “محمد علي منيزل” عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين على الطريق الزراعي بين مدينة طفس ومساكن جلين .

وبحسب المصادر ينحدر “منيزل” من “مساكن جلين” في ريف درعا الغربي، ومعروف بعمله في تجارة المخدرات والممنوعات.

وقتل الشاب “غازي الريابي”، أمس الإثنين، في بلدة “إنخل” أثناء عمله في أرضه الزراعية، وذلك عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، الأمر الذي  أدى لمقتله على الفور.

ووثق ناشطون في محافظة درعا أكثر من 20 عملية اغتيال خلال شهر كانوني الثاني الفائت، بحق عناصر يعملون في الفروع الأمنية التابعة للنظام ومن أجروا اتفاقات تسوية.

اقرأ أيضاً: حرامي رقم1″.. تعليق سارقٍ في ساحة نوى بريف درعا |صور

اقرأ أيضاً: مقتل 3 شبان في درعا على يد مجهولين

يشار إلى أنّ محافظة درعا تشهد أيضاً عمليات اغتيال وخطف وسرقة وسطو مسلّح، في ظل فلتانٍ أمني تعيشه المحافظة منذ سيطرة “النظام” عليها بدعم روسي وإيراني، في شهر تموز عام 2018، ويوجّه ناشطون أصابع الاتهام إلى أجهزة أمن “النظام” وميليشياته، التي تشنّ حملات اعتقال مستمرة تطول مدنيين وعسكريين ومسؤولين سابقين في الجيش الحر.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *