الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مقتل متظاهرين برصاص “قسد” في منبج شرقي حلب |فيديو

قضى وأصيب مدنيون، اليوم الثلاثاء، برصاص “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) قرب مدينة منبج شرقي حلب، وذلك خلال فضّها احتجاجات الأهالي بالرصاص الحي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ عناصر “قسد” أطلقوا الرصاص على متظاهرين رافضين لـ عمليات التجنيد القسري في منبج، ما أدّى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابةِ 26 آخرين.

والقتلى هم “وفا السلطاني، إبراهيم جمعة الحمادة، حسين كولال الجبلي”، مشيرةً المصادر إلى أنّ المصابين أسعفوا إلى مستشفيي “الأمل” و”دار الشفاء” في مدينة منبج.

وأوضحت المصادر أنّ عناصر “قسد” المتمركزين عند حاجز “الخطاف” قرب مدخل مدينة منبج، أطلقوا الرصاص على المحتجّين القادمين مِن قرية “هدهد” شرقي منبج، بهدف منعهم مِن الوصول إلى مركز المدينة للمشاركة في المظاهرات هناك.

وعقب حادثة إطلاق النار، أضرم المحتجون النار في إحدى سيارات “قسد”، وسط أنباء عن توجّه وفد مِن قوات نظام الأسد والضبّاط الروس إلى منبج، التقى مع وجهاء العشائر فيها.

وحسب المصادر فإنّ رقعة المظاهرات اتسعت وشمِلت معظم أحياء مدينة منبج، مشيرةً إلى أنّها تركّزت في “الحزاونة، ودوار اللمبة، مقر الأمن العام والساحة  الرئيسية”، إضافةً إلى قرى “عون الدادات، الخطاف، جب حمزة، الكرسان” وغيرها في ريف المدينة.

وتشهد منطقة منبج منذ يومين، مظاهرات واسعة ضد حملة “قسد” التي تستهدف شبّان المنطقة بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري وزجّهم في صفوفها، أدّت إلى مقتل شابٍ وإصابةِ آخرين، خلال محاولات “قسد” فض الاحتجاجات بالرصاص.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *