الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مصرع قاضي حوثي كان يحرض المغرر بهم من الزنابيل وقيادي ميداني بارز بغارة جوية

اصطادت طيور التحالف العربي  اخطر عناصر ميليشيا الحوثي ومن ابرز قياداتها منذ  القرن الماضي .حيث انهت غارة جوية في صرواح حياة القاضي محمد عیسى والذي یبلغ من العمر 62 سنة اثناء قیامه بتعبئة عدد من العناصر الحوثیة غالبيتهم من الأطفال بفرصتهم الأخیرة للدخول للجنة حتى یقوموا بتنفیذ عملیات انتحاریة .وينتمي الى اسرة شرف الدين ،قد شوهدت كبار قيادات الحوثي تتوافد الى منزله في منطقة الجراف شمال صنعاء  لتعزیة آل شرف الدین.
وبمصرع  القاضي محمد محمد عیسى  تكون ميليشيا الحوثي قد خسرت واحد من ابرز عنتصرها الخطرة والمؤثرة , و یعد المسؤول الأول للتجنید لصالح الملیشیا الحوثیة منذ قيام الوحدة بين الشطرين تحت مسمى الإنضمام لحزب الحق ثم لصالح تنظیم ما  اطلق عليه حينها تنظم الشباب المؤمن النواة الأولى للتنظیم العسكري للحوثیین .
وان القاضي عیسى درس في جنوب لبنان وفي قم والنجف یعد من العناصر الحوثیة المتشددة حیث شارك مع الحوثیین في عملیات الحرب الحروب الست منذعام 2004 حتى عام 2009م والتي استهدفت الجیش الیمني في إطار سعیها لتفكيكه وإحلال الملیشیات الشیعة في إعادة لتجربة العراق والتي جائت بناء على تعلیمات إیرانیة .
وأضافت المصادر أن القیادي الحوثي صامد حسین أحمد العیدروس قتل أیضا في الغارة
الجویة . وینتحل العیدروس صفة مدیر عام الهیئة العامة للنقل بمحافظة البیضاء وینتمي إلى منطقة
ریام وكان من ضمن قادات الملیشیا المسؤولة عن إسقاط مناطق واسعة من محافظة البیضاء.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *