الجند نت

أخبار العالم بين يديك

محكمة أميركية توجه اتهاماً لرجل روسي بدعم “هيئة تحرير الشام”

وجهّت السلطات الأميركية، يوم أمس الجمعة، اتهاماً لرجل روسي يعيش في ولاية كاليفورنيا بمحاولة “تقديم الدعم لمنظمات إرهابية أجنبية”، وفق ما أعلن المدعي الأميركي مكجريجور سكوت.

وقالت هيئة المحلفين الاتحادية الكبرى إنها وجّهت الاتهام إلى مراد كوراشيف، البالغ من العمر 34 عاماً ويعيش في مدينة سكرامنتو بولاية كاليفورنيا، ووضع رهن الاحتجاز، وقد يواجه عقوبة تصل إلى 20 عاماً في السجن الفيدرالي في حال إدانته، وغرامة قدرها 250 ألف دولار، وفق ما نقلت وكالة “أسيوشيتد برس”.

وأوضح موقع السلطات القضائية للمنطقة الشرقية لولاية كاليفورنيا، أنه “سيتم تحديد أي حكم وفقاً لتقدير المحكمة، بعد النظر في أي عوامل قانونية سارية، والمبادئ التوجيهية الفيدرالية للأحكام، والتي تأخذ في الاعتبار عدداً من المتغيرات”، مشيرة إلى أن “التهم ليست سوى مزاعم حتى الآن”.

ويحمل كوراشيف الجنسية الروسية، واعتقله مكتب التحقيقات الفيدرالي، ووفق وثائق المحكمة، فإن كوراشيف متهم بمحاولة “تقديم دعم مالي وموارد لمنظمات إرهابية أجنبية، بما في ذلك تقديمه الدعم المالي لهيئة تحرير الشام”.

ولم يتضح ما إذا كان لدى كوارشيف محام يمكنه التحدث نيابة عنه، إلا أن لائحة الاتهام لم تتضمن أي تفاصيل، وحتى الآن لم تحدد وزارة العدل موعد مثوله أمام المحكمة.

يشار إلى أن “مجموعة الأزمات الدولية” أوصت الإدارة الأميركية الجديدة بإعادة النظر “في نهجها المتبع حيال إدلب”، وتصنيف “هيئة تحرير الشام” كتنظيم إرهابي، وذلك بهدف الحفاظ على وقف إطلاق النار وتخفيف الأزمة الإنسانية الحاصلة في إدلب، مشيرة إلى جملة التغييرات التي أقدمت عليها الهيئة منذ انفصالها عن تنظيم القاعدة.

 

 

اقرأ أيضاً: هيئة تحرير الشام ما بعد الجولاني.. سيناريوهات مستقبلية




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *