الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مجهولون يغتالون عضوا سابقا في “هيئة الإصلاح” بدرعا

أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا بأنّ مجهولين اغتالوا، مساء أمس الإثنين، أحد أعضاء “هيئة الإصلاح” سابقاً في محافظة درعا، وذلك عبر تفجير سيارته في بلدة جلين بالريف الغربي.

وقالت المصادر إنّ المجهولين زرعوا عبوة ناسفة بسيارة نادر عبد الله المقدم، والتي انفجرت في بلدة جلين وأدّت إلى مقتلهِ على الفور.

و”المقدم” – وفق المصادر – هو أحد أعضاء “هيئة الإصلاح في حوران” التي تشكّلت في درعا، عام 2015، بهدف حل الخلافات الحاصلة بين أهالي درعا، وحل الخلافات بين فصائل الجيش السوري الحر سابقاً، قبل أن تنحل اللجنة عقب سيطرة نظام الأسد – بدعم روسي – على كامل درعا، في شهر تموز 2018.

كذلك ذكرت المصادر أنّ الأهالي عثروا، صباح أمس، على جثة الشاب “معاذ خالد أبو دحلوش” مقتولاً قرب دوّار مساكن بلدة جلين، بعد يومين مِن اختطافهِ على الطريق الواصل بين بلدتي طفس وداعل شمال غربي درعا.

ويعمل “أبو دحلوش” – وفق المصادر – بائعاً للخضر والفواكه في سوق الهال بمدينة طفس، وكان سابقاً ينتمي لأحد فصائل الجيش الحر في درعا.

يشار إلى أنّ محافظة درعا تشهد عمليات اغتيال وخطف وسرقة وسطو مسلّح، في ظل فلتانٍ أمني تعيشه المحافظة منذ سيطرة قوات نظام الأسد عليها بدعم روسي وإيراني، في تموز 2018، ويوجّه ناشطون أصابع الاتهام إلى أجهزة أمن “النظام” وميليشياته، التي تشنّ حملات اعتقال مستمرة تطول مدنيين وعسكريين ومسؤولين سابقين في الجيش الحر.

 

وقبل أيام، أطلق ناشطون في محافظة درعا حملة “نحو العصيان لإسقاط الطغيان” رفضاً لإعادة إجراء انتخابات رئاسية وترشّح رئيس النظام “بشار الأسد”.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *