الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مجلس القبائل والعشائر السورية يدعم الاحتجاجات في منبج ضد “قسد”

أكد “مجلس القبائل والعشائر السورية” دعمه للاحتجاجات في مدينة منبج ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأعرب المجلس في بيان، أمس الثلاثاء، عن بالغ قلقه إزاء استمرار انتهاكات “قسد” بحق الأهالي في مناطق سيطرتها، من “قتل واعتقالات وتهجير وتغيير ديمغرافي واعتقال وسوق الشباب بشكل إلزامي لتجنيدهم في صفوفها”.

وشدد المجلس على دعمه بكل السبل والإمكانات لمظاهرات وتحركات أهالي منبج، ووقوفه في “خندق واحد” معهم مهما بلغت التضحيات.

ودعا البيان الجيش الوطني السوري لتقديم كل الدعم الممكن لأهالي منبج من خلال “القيام بعمل عسكري لتحرير المدينة وأهلها”، باعتبارها “محتلة” كغيرها من المناطق السورية، وطرد “قسد” منها.

وتشهد منطقة منبج شرقي حلب إغلاقاً تاماً واحتجاجات شعبية متواصلة، تنديداً بممارسات “قسد”، التي تسيطر على المنطقة.

وحسب مصادر تلفزيون سوريا فإنّ حالة شللٍ كاملة تشهدُها منبج في الأسواق والمحال التجارية، التي دعا أهلها إلى الإضراب مجدّداً مع اتساع رقعة الاحتجاجات الشعبيّة في بلدات وقرى ريف المدينة، التي فرضت فيها “قسد” حظراً للتجوّل.
وأضافت المصادر أنّ “قسد” منعت دخول الخضراوات والمحروقات إلى مدينة منبج، وأجبرت جميع المحال التجارية على الإغلاق، كما منعت الأهالي مِن الدخول إلى المدينة أو الخروج منها، في وسيلة ضغط على المتظاهرين ضدها.

img-20210531-200547.jpeg

وتشهد منطقة منبج منذ يومين، مظاهرات واسعة ضد حملة “قسد” التي تستهدف شبّان المنطقة بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري وزجّهم في صفوفها، أدّت إلى مقتل شابٍ وإصابةِ آخرين.

وذكرت المصادر أنّ عناصر “قسد” أطلقوا الرصاص الحي مجدّداً على المتظاهرين، أمس الثلاثاء، ما أدّى إلى مقتل 3 مدنيين وإصابةِ نحو 26 آخرين، نقلوا إلى مستشفيات في المدينة.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *