الجند نت

أخبار العالم بين يديك

“مجلس التعاون الخليجي” يؤكد مواقفه الثابتة بشأن سوريا

أكد مجلس التعاون الخليجي على مواقف دول المجلس وقراراته الثابتة بشأن حل الأزمة السورية وفقاً لمبادئ “جنيف 1″، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وبما يحقق تطلعات الشعب السوري.

جاء ذلك في بيان صدر بنهاية اجتماع الدورة 148 للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد الأربعاء الماضي في مقر الأمانة بالعاصمة السعودية الرياض.

ودان البيان الختامي استمرار إيران بدعم الجماعات الإرهابية والميليشيات الطائفية في العراق وسوريا واليمن وغيرها، معتبراً أنها “تهدد الأمن القومي العربي وتزعزع الاستقرار في الدول العربية، وتهاجم قوات التحالف الدولي لمحاربة “تنظيم الدولة”.

من جانب آخر، دعا وزراء الخارجية إيران إلى الانخراط بجدية في المفاوضات بشأن برنامجها النووي، وعدم تعريض أمن المنطقة للخطر، مطالبين أيضا بمشاركة دول المجلس في أي مفاوضات تتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

وأكد الوزراء في بيانهم على ضرورة أن تشتمل مفاوضات اللجنة المشتركة الخاصة بالملف النووي الإيراني في فيينا أو أي مفاوضات أخرى مع إيران على “معالجة سلوك طهران المزعزع للاستقرار، بجانب برنامجها الصاروخي”.

ودعا المجلس إيران إلى الانخراط بجدية في المفاوضات الجارية بشأن ملفها النووي، وتفادي التصعيد وعدم تعريض المنطقة لمزيد من التوتر، بجانب مطالبة طهران بالتراجع عن قرارها برفع نسبة تخصيب اليورانيوم.

كما أبدت دول المجلس قلقها من الخطوات التصعيدية من إيران، التي تتسبب في زعزعة الاستقرار في المنطقة، مؤكدين دعمهم للجهود الدولية الرامية لضمان عدم تطوير إيران لسلاح نووي، وبما في ذلك تقوية قيود الاتفاق النووي وإجراءات التفتيش والمراقبة وتعزيز دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضح البيان أن هذا الدعم يأتي بهدف الحد من خطر إقحام المنطقة في صراع للتسلح، وبما يضمن أمن منطقة الخليج.

واستنكر البيان ما وصفه باستمرار إيران في عدم الالتزام بتعهداتها للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ووقف العمل لتعهداتها وتأخرها في المعلومات المطلوبة حول برنامجها النووي.

 



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *