الجند نت

أخبار العالم بين يديك

“متممات علفية” تدخل في صناعة الكاتو والبوظة بدمشق |فيديو

ضبطت “مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك” التابعة لحكومة الأسد مواد غير قابلة للاستهلاك البشري يستخدمها محل لصناعة الكاتو والبوظة في العاصمة دمشق.

وقالت المديرية في بيان على حسابها في (فيس بوك)، إن عناصر المديرية ضبطوا منشأة لصناعة الكاتو والبوظة بمخالفة الغش في الإنتاج وذلك باستخدام “متممات علفية” وتُستخدم كمواد أولية في تصنيع البوظة والكاتو حيث بلغت الكمية نحو 5 أطنان.

كما ضبطت أكياساً فيها “توالف شوكولا” متحجّرة يعاد طحنها واستخدامها في تصنيع الكاتو.

وأشارت المديرية إلى أن عناصرها حجزوا المواد وسيارة تابعة للمنشأة وأحالوا المخالفين موجوداً إلى القضاء.

وسبق أن ضبطت المديرية محلاً لبيع الحلويات في حي الشعلان وسط دمشق، يستخدم مواد أولية في صناعة الحلويات تحتوي حشرات حية وديداناً وفئراناً نافقة.

وأضافت أن الحشرات والديدان كانت موجودة في القطر والسميد والسمسم والراحة الممسكة إضافة إلى ضبط مادة القشطة المنتهية الصلاحية.

ولا يتوقف الغش واستخدام المواد الملوثة في مناطق سيطرة النظام على هذه المنتجات وإنما تعدّاها وبشكل واسع إلى الأغذية المعلبة والمحفوظة، فبات عسيراً على السوريين أن يتأكدوا من سلامة طعامهم وصلاحية المنتج حتى لو كانت اللصاقة تشير إلى ذلك، وصار من المألوف اليومي نشر أخبار عن معامل تعيد التعبئة أو تغيّر اللصاقات المنتهية الصلاحية بأخرى جديدة، أو تعتمد على مواد غير صالحة للاستهلاك البشري.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *