الجند نت

أخبار العالم بين يديك

متظاهرو النجف يصدرون قرارا بشأن التصعيد وزيارة (البابا)

أعلن متظاهرو ساحة الصدرين في النجف، الاحد، ان ساحات الاحتجاجات لن تشهد أي تصعيد في الأيام المقبلة حتى ختام زيارة (قداسة البابا)، فيما أشاروا إلى وجود “جهات منحرفةتروم إرباك الوضع الأمني في المدينة.

وقال المتظاهرون في بيان اليوم، (28 شباط 2021)، انه “ردا على من يدعو إلى التصعيد غير المسوغ في مدينة النجف الأشرف في الأيام القادمة تزامنا مع زيارة (قداسة البابا) إلى مدينة النجف الأشرف؛ يجب أن نبين للجميع الآتي:

إن ما حدث من تصعيد من أبطالنا في الأيام الماضية هو لمساندة إخواننا في الناصرية وما حدث فيها من قتل واستباحة لدمائهم لمدة محدودة فقط؛ وعليه قررنا:

عدم وجود أي تصعيد من قبل المتظاهرين في ساحات الاحتجاجات في النجف الأشرف، في الأيام المقبلة؛ حتى ختام زيارة (قداسة البابا) إلى النجف الأشرف ولقائه المرتقب بالمرجعية الدينية العليا؛ ونود أن نبين لأبناء النجف الأشرف الكرام؛ ولكل أحرار العالم أن هناك جهات منحرفة لديها ارتباطات مشبوهة خارجية وداخلية ومعروفة للجميع؛ تروم إرباك الوضع الأمني في مدينة النجف الأشرف، لإرضاء الجهات المسؤولة عنها والمرتبطة بها؛ ومنهم (أبطال الكيبورد) الذين يحرضون على العنف ويرسلون الشباب للعبث بمقدرات البلاد ليكسبوا رضا مموليهم.

إلى ذلك نطالب من الجهات الأمنية والمعنية استتباب الأمن في المحافظة؛ وأن تأخذ دورها الحقيقي والجاد في تأمين زيارة ضيف النجف الأشرف (قداسة البابا) والوفد المرافق له؛ وتفويت الفرصة على أعداء العراق العظيم؛ وإن جميع المتظاهرين مع أي جهد رسمي وعمل قانوني تقوم به الأجهزة المعنية المحلية منها والاتحادية، من أجل إنجاح الزيارة التي يترقبها كل من يحمل أفكارا إنسانية تخدم المجتمع العراقي على وجه الخصوص؛ والإنساني بصورة عامة.

رحم الله تعالى شهداء أبناء سومر والحرف الأول في الكون أبناء الناصرية الأبطال“، وفقا لنص البيان.

A.A

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *