الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مارب بيئة أكثر أمنا للنازحين والمهاجرين

الأحد 28 فبراير-شباط 2021 الساعة 08 مساءً / سهيل نت


قال نائب رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن، جون ماكيو، إن منظمة الهجرة تعتبر محافظة مأرب نموذجا أمثل وبيئة أكثر أمناً لجميع النازحين والمهاجرين الأفارقة الذين يصلون إلى المحافظة يومياً.

مؤكدا اهتمام المنظمة وشركاء العمل الإنساني في اليمن بمتابعة مستجدات الأوضاع الإنسانية بمأرب عن كثب مع استمرار التصعيد العسكري على أطراف مأرب، واستمرار استهداف النازحين والمدنيين، مما فاقم من خطورة الوضع الإنساني وزاد من تعقيده، وضاعف من معاناة النازحين في المحافظة.

وناقش وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح، مع نائب رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن، جون ماكيو، اليوم، مستجدات الوضع الإنساني في المحافظة في ظل التصعيد العسكري الأخير لمليشيات الحوثي الإرهابية على أطراف مأرب.

وخلال اللقاء، أكد الوكيل مفتاح، على ضرورة قيام المنظمات الدولية بدورها الإنساني والإغاثي تجاه الآلاف من النازحين الجدد الذين وصلوا مؤخراً إلى مدينة مأرب بعد استهداف المليشيات الحوثية الإرهابية لمخيمات وتجمعات النازحين، بمديريات صرواح ومدغل وروغوان.

من جهة أخرى، ناقش وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح، اليوم، مع فريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المحافظة، التدخلات الإنسانية للجنة بمأرب خلال الفترة القادمة.

واستعرض الفريق الترتيبات النهائية لافتتاح مكتب اللجنة في مدينة مأرب وخطته عمل المكتب خلال الفترة القادمة، وأبرز أنشطته ومشاريعه في المجالات الإغاثية والإيوائية والمياه والإصحاح البيئي وحماية الأطفال، وغيرها.

وفي اللقاء، أوضح مفتاح، أهمية افتتاح لجنة الصليب الأحمر لمكتبها في محافظة مأرب، مؤكدا أن هذه الخطوة ستسهل عمل اللجنة وستمكنها من تنفيذ مهامها الإغاثية والإنسانية في المحافظة دون الرضوخ للقيود التي تضعها المليشيات الحوثية على المنظمات الدولية العاملة من مناطق سيطرتها.

وأكد أن مدينة مأرب كانت وستظل هي الخيار الأمثل للمنظمات الدولية لمزاولة عملها منها، لما تنعم به المدينة من أمن واستقرار تسمح للمنظمات بتنفيذ مشاريعها وأنشطتها في بيئة عمل آمنة تتواجد فيها الدولة، وكل مؤسساتها بشكل فعلي.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *