الجند نت

أخبار العالم بين يديك

مأرب.. مصرع 16 حوثيًا بـ”الجدعان” والجيش يصد هجومًا في “الكسارة”


لقي 16 عنصراً حوثياً مصرعهم، الإثنين، بنيران أبطال الجيش في جبهة الجدعان، شرق محافظة صنعاء.

ونقل موقع الجيش “سبتمبر نت”، عن مصدر عسكري قوله، “إن الجيش كسر هجوماً شنته المليشيا الحوثية على مواقعه في جبهة الجدعان”. مؤكداً “مصرع 16 عنصراً حوثياً وإلقاء القبض على آخرين”.

بالتزامن استهدفت مدفعية الجيش مواقع المليشيا في منطقة نبعة ومحيطها، أسفرت عن تكبيد المليشيا خسائر أخرى في العتاد والأرواح.

وفي سياق متصل، صدت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، الاثنين، هجوماً لميليشيا الحوثي في جبهة الكسارة غرب محافظة مأرب، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد تكبيدها قتلى وجرحى في صفوفها.

وفي السياق، استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للميليشيا الحوثية في الكسارة، مما أسفر عن تدمير 4 عربات، ومقتل وجرح من كان على متنها.

كما دمّرت مقاتلات التحالف “عدة عيارات نارية، استهدفت مقاتلات التحالف بغارات جوية مكثفة، مواقع وتجمعات الميليشيا في جبهتي المخدرة والمشجح”.

وكانت الميليشيا الحوثية قد حشدت، منذ الأحد، لهذه المحاولة الهجومية، أعدادا كبيرة من عناصرها، إلا أن محاولتها باءت بالفشل.

على صعيد متصل، قال رئيس هيئة العمليات اللواء الركن ناصر الذيباني قادرون على صنع الانتصارات والأيام القادمة ستحمل الكثير من المفاجآت في كل جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي المتمردة.

وأشار اللواء الذيباني، في تصريح صحفي، إلى أن الثقة كبيرة بأبطال القوات المسلحة وأبناء القبائل، ممن لا تزلزلهم شائعات العدو وإعلامه الكاذب.

وأوضح الذيباني، أن مليشيا الحوثي المتمردة، تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، جراء هجومها الفاشل، أمس الاثنين، في جبهة الكسارة غرب محافظة مأرب.

وأكد أنه تم القضاء على كل من حاول اجتياز الخط الدفاعي لجبهة الكسارة، مؤكدا أن حشود مليشيا الحوثي اصبحت بين قتيل وجريح وأسير.

ولفت إلى أن مليشيا الحوثي تلعب بورقة الشائعات التي تروج لانتصارات وهمية، مؤكدا أن قوات الجيش أفشلت كل محاولات المليشيا الهجومية في أطراف مأرب.

وثمن رئيس هيئة العمليات بطولات قوات الجيش التي تسطر في مختلف جبهات القتال ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *