الجند نت

أخبار العالم بين يديك

في يوم البيئة الكوردستانية.. الانسان هو الخطر الاكبر

يصادف اليوم الخميس 16 نيسان 2021، مناسبة يوم البيئة الكوردستانية، الذي حدده برلمان كوردستان إحياء لذكرى قصف وادي باليسان وخوشناوتي ومنطقة بادينان بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام المقبور قبل 34 عاما، كاول قصف من نوعه على شعب كوردستان.

وتقام سنويا، في اقليم كوردستان، فعاليات وندوات تسلط الضوء على اهمية حماية بيئة كوردستان وطبيعتها الخلابة بعد ان شهدت آلاف القرى الحرق والابادة والتلوث بالغاز السام ابان حروب صدام ضد الكورد.

وقال الباحث في شؤون البيئة هزير اسماعيل لـPUKmedia: ان اهم مسبب خطر على بالبيئة هو الانسان، من خلال عدم الالتزام بنظافة بيئته، داعيا المواطنين الى التعامل مع المحيط كما يتعاملون داخل منازلهم من حيث النظافة.

واضاف: ان الوعي البيئي ضروري لحماية طبيعة كوردستان وخاصة اثناء السفرات، مشيرا الى ان حجم التلوث الناجم من خلال السيارات كبير جدا، وفي كوردستان ايضا، يزداد التلوث بسبب الغازات المنبعثة من السيارات، مؤكدا ان العديد من المواطنين ينظرون الى الشأن البيئة كموضوع خير مهم.

واكد ان حماية البيئة مسؤولية جميع الاطراف تبدأ من البيت لتشمل انحاء كوردستان والعالم.

وكان العالم قد احتفل في 1974 لاول مرةبمناسبة اليوم العالمي للبيئة، بهدف زيادة الوعي وتوليد زخم سياسي حول المخاوف المتنامية مثل استنفاد طبقة الأوزون والمواد الكيميائية السامة والتصحر والاحترار العالمي. وتطور اليوم ليصبح منصة عالمية لاتخاذ إجراءات بشأن القضايا البيئية العاجلة. وبمشارك الملايين من الناس على مر السنين، مما ساعد على إحداث تغيير في عادات الاستهلاك لدينا، وكذلك في السياسة البيئية الوطنية والدولية.

 

PUKmedia خاص

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *