الجند نت

أخبار العالم بين يديك

سهيل نت- واستشهاد مدني وإصابة 9 بقصف صاروخي حوثي.. مصرع 35 حوثيا وتدمير آلياتهم وهجوم معاكس يحرر مواقع جنوب مارب

الثلاثاء 02 مارس – آذار 2021 الساعة 11 صباحاً / سهيل نت

لقي 35 عنصرا من مليشيا الحوثي الإرهابية وأصيب آخرون، ولاذ من تبقى منهم بالفرار، بكسر قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما في جبهة الكسارة غرب محافظة مارب.

بالتزامن مع ذلك، دمرت مدفعية الجيش مدرعة وعدداً من الأطقم التابعة للمليشيا الحوثية، فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية دبابتين ومدرعة وثلاثة أطقم أخرى كانت في طريقها إلى الكسارة، ومصرع جميع من كانوا على متنها.

كما كسرات قوات الجيش والمقاومة، خلال الساعات الماضية، هجوما شنته المليشيا الحوثية في جبهة رحبة جنوب غرب محافظة مارب.

وقال قائد جبهة جبل مراد العميد الركن، حسين الحليسي، في تصريح لموقع الجيش، إن الجيش أفشل هجوماً للمليشيا الحوثية على مواقع للجيش في جبهة رحبة، ليشن هجوماً عكسياً كبد من خلاله المليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وتمكن من تحرير واستعادة مواقع عسكرية استراتيجية.

وأضاف العميد الحليسي، أن المليشيا الحوثية منيت بهزيمة ساحقة في جبهة رحبة جنوب غرب المحافظة بعد محاولتها الفاشلة التي قامت بها لاختراق مواقع الجيش الوطني.

وأفاد قائد جبهة مراد، إلى أن المليشيا الحوثية الإرهابية تلقت ضربة موجعة، وخسائر بشرية ومادية كبيرة في الأرواح والعتاد في معركة اليوم بمديرية رحبة، مشيراً إلى أن المواقع التي استعادها الجيش هي مهمة واستراتيجية.

وأوضح أن المعارك العسكرية والقتالية التي يخوضها أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة من قبائل مأرب وكل شرفاء وأحرار الوطن، لن تتوقف حتى تطهير وتحرير كامل تراب الوطن من العصابة الإجرامية التابعة لإيران.

وأشاد بدور طائرات تحالف دعم الشرعية التي شنت ضربات جوية استهدفت تعزيزات للمليشيا الإرهابية قادمة من مناطق سيطرتها.

من جانب آخر، استشهد مدني وأصيب تسعة آخرون بجروح مختلفة، بسقوط صاروخ باليستي أطلقته مليشيا الحوثي الإرهابية، على حي الروضة في مدينة مارب.

وقالت مصادر طبية، إن المصابين يتلقون العلاج في مشافي المدينة، مؤكدة أن الصاروخ الباليستي هو الثاني الذي استهدف حي الروضة خلال أقل من عشر ساعات.

وتكثف المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانياً من استهداف الأحياء السكنية في مدينة مارب بالصواريخ البالستية، وسط صمت دولي تجاه هذه الجرائم، التي تستهدف أكبر محافظة تحتضن النازحين في الجمهورية.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *