الجند نت

أخبار العالم بين يديك

سهيل نت- مصرع حوثيين بالتفاف بجبهة “الجدعان” وتدمير تعزيزات في طريق صنعاء

الأربعاء 17 فبراير-شباط 2021 الساعة 09 مساءً / سهيل نت

قُتل وجُرح، اليوم الأربعاء، عدد من عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، في الأطراف الشمالية الغربية لمحافظة مأرب.

وقالت مصادر عسكرية لموقع الجيش، إن أبطال الجيش والمقاومة نفذوا عملية التفاف ناجحة، على مجاميع للمليشيا الحوثية، في مناطق سائلة الجميدر، وسائلة نبعة، وكبدوا مليشيا الحوثي قتلى وجرحى بينهم قيادات ميدانية.

بالتزامن، استهدفت مدفعية الجيش، غرفة عمليات تابعة للمليشيا الحوثية، ومخزن أسلحة بالجبهة ذاتها، مما أدى إلى تدميرهما بشكل كلي، ومصرع جميع العناصر فيهما.

إلى ذلك دمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، اليوم، تعزيزات للمليشيا الحوثية، في الطريق الرابط بين محافظتي مارب وصنعاء.

كما قصفت مدفعية الجيش، اليوم الأربعاء، مواقع لمليشيا الحوثي التابعة لإيران، غرب وشمال غرب، محافظة مأرب.

واستهدف القصف، تجمعات وتعزيزات، المليشيا الحوثية، في جبهة صرواح غرب المحافظة، وجبهة الجدعان في الأطراف الشمالية الغربية المحافظة، ما أسفر عن تكبيد المليشيا خسائر في العدد والعدة.

إلى ذلك، لقي عدد من عناصر المليشيا الحوثية مصرعهم، اليوم، إثر هجوم شنته قوات الجيش الوطني، مسنودة بالمقاومة الشعبية، على مواقع تمركزها في جبهة الجدعان شمال غرب محافظة مارب.

وأكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد ركن عبده مجلي، أن هجمات مليشيا الحوثي التابعة لإيران، على محافظة مأرب، أشبه بالعمليات الانتحارية، وتنتهي بسقوط عناصرها بين قتيل وجريح.

وقال العميد مجلي في تصريح صحفي، إن مليشيا الحوثي دفعت بالمئات من مقاتليها باتجاه محافظة مارب، في سعي منها إلى إحداث خرق في الدفاعات القوية للجيش المسنودة برجال القبائلـ، إلا أن المليشيا فشلت.

وأضاف أن الهجوم على مارب أُعد له منذ أشهر، واستبقه الحوثيون بإطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة مفخخة على المدنيين، لافتا إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت، خلال الأيام الماضية، خمس طائرات وعددا من الصواريخ.

وأوضح أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية، تساند قوات الجيش والمقاومة، حيث شنت غارات جوية مكثفة، على مواقع المليشيا الحوثية، في جبهات أطراف مارب وكبدتها خسائر كبيرة.

من جانب آخر، شُيّع، اليوم الأربعاء، في مدينة مارب، جثمان الشهيد البطل العميد محمد عبدالعزيز العسودي، قائد اللواء 203 مشاة، الذي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني في طليعة أبطال الجيش وأحرار اليمن الذين يدافعون عن الثوابت والمكتسبات الوطنية ويواجهون عدوان مليشيا الحوثي الإرهابية المرتهنة لنظام الملالي في طهران.

وُحمل جثمان الشهيد البطل على أكف حرس الشرف ملفوفًا بالعلم الجمهوري، إلى مقبرة الشهداء بمأرب، في موكب جنائزي مهيب تقدمه قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن منصور ثوابة، ومدير دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة العميد الركن أحمد الأشول، ووكيلا محافظة ذمار الشيخ عبدالوهاب معوضة وفضل الحربي، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والمدنية وجموع غفير من أقارب الشهيد وأهله ومحبيه.

وخلال التشييع، أشاد العميد الأشول، بمناقب الشهيد العسودي، وتضحياته الخالدة في المعركة الوطنية للدفاع عن الثورة والجمهورية واستعادة مؤسسات الدولة من قبضة مليشيا الحوثي الكهنوتية، مؤكداً أنه كان مثالاً للجندي المخلص والقائد الفذ، مشيراً إلى الملاحم الأسطورية التي خاضها مع رفاقه الأحرار كجندي وكقائد وكان في جميعها بطل همام وفارس مغوار لا يشق له غبار.

من جهتهم، أكد المشيعون أن المؤسسة العسكرية خسرت باستشهاد العميد العسودي، واحداً من خيرة الضباط الأكفاء، وفقدت اليمن برحيله واحداً من أبنائها الأوفياء الذي قدموا في سبيل الدفاع عنها الغالي والنفيس وافتدوها بأرواحهم، متعهدين بالمضي قدمًا على دربه وعلى درب كل شهداء المعركة الوطنية حتى تحرير كامل تراب الوطن وتحقيق حلم اليمنيين المنشود والمتمثل في الدولة اليمنية الاتحادية القوية.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *