الجند نت

أخبار العالم بين يديك

ريف حلب.. انفجار سيارتين ملغمتين في عفرين وجرابلس

انفجرت سيارتان ملغّمتان، ليل الثلاثاء – الأربعاء، في المدينتين الحدوديتين مع تركيا، جرابلس شمال شرقي حلب، وعفرين شمال غربي حلب.

وقالت مصادر لموقع تلفزيون سوريا إنّ عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لأحد فصائل الجيش الوطني في حارة “الجوبانات” وسط مدينة جرابلس.

وسبق أن قتل القيادي في الجيش الوطني أحمد غنوم بمدينة جرابلس، نهاية شهر شباط الماضي، إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في سيارته.

 

انفجار في عفرين

كذلك انفجرت سيارة ملغّمة، ليلاً، قرب منطقة المواصلات على طريق بلدة جنديرس في مدينة عفرين، من دون معلومات عن خسائر.

وبحسب ما ذكر ناشطون فإنّ الانفجار في عفرين، ناتج عن انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارة تكسي مِن نوع “سابا”، ولم تُعرف الجهة التي تقف وراء ذلك.

من جانبها، ذكرت مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرّة – عبر معرّفاتها الرسمية – أنّ فرقها استجابت لانفجار سيارة “مفخّخة” على أطراف مدينة عفرين، وتمكّنت مِن إخماد النيران المشتعلة وإزالة آثار الانفجار وفتح الطريق بعد تأمين المكان.

وسبق أن نقلت مصادر عن جهاز الشرطة في مدينة عفرين، أمس، قرار إغلاق مداخل المدينة – بشكل مؤقت – لمدة 3 أيام تبدأ اليوم الأربعاء وتنتهي يوم الجمعة المقبل، ومِن الساعة الثامنة مساء حتى الثامنة صباحاً.

وسبب الإغلاق هو “المخاوف مِن هجمات انتقامية محتملة على مدينة عفرين”، حيث إنّ الإغلاق يتزامن مع ذكرى السيطرة على المدينة، يوم 18 آذار 2018، في إطار عملية “غصن الزيتون”، التي أطلقها الجيشان التركي والوطني السوري ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

يشار إلى أن المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي “درع الفرات (شمال وشرق حلب)” و”غصن الزيتون (منطقة عفرين)”، شهدت العديد مِن التفجيرات التي أوقعت ضحايا مدنيين، وتعد “قسد” مِن أبرز المتهمين بها، خاصة بعد إلقاء القبض على أكثر مِن خلية تابعة لها، كانت تحاول تجهيز سيارات ودراجات نارية “ملغمة” لتفجيرها في المنطقة.

albab.jpg




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *