الجند نت

أخبار العالم بين يديك

“رابطة الإعلاميين السوريين” تصدر بيانها التأسيسي

أصدرت “رابطة الإعلاميين السوريين”، اليوم الإثنين، بيانها التأسيسي الذي أعلنت من خلاله بدء عمل الرابطة داخل سوريا وخارجها، وذلك بعد أكثر من 10 أيام على انعقاد مؤتمرها التأسيسي في مدينة إدلب.

وقالت الرابطة في بيانها: “إيماناً منا نحن أبناء الحراك المدني السوري من صحفيين وصحفيات ونشطاء، بضرورة وجود كيان إعلامي جامع، يضمن حقوقنا وينظم طاقاتنا، نعلن إطلاق رابطة الإعلاميين السوريين، لتكون نواة للارتقاء بالخطاب الإعلامي”.

اقرأ أيضاً: سوريا من بين أكبر 5 دول سجنا للصحفيين في العالم

وعقدت الرابطة اجتماعها التأسيسي الأول بمدينة إدلب، في الـ11 من شباط الجاري، وضمت قرابة 212 عضواً شارك غالبيتهم بالحضور شخصياً، وعبر تطبيق “زوم” للأعضاء من خارج سوريا، وتم انتخاب أعضاء مجلس الإدارة عبر صندوق الاقتراع، بإشراف محامين، وقضاة سابقين، ومراقبين من مؤسسات المجتمع المدني السوري.

وأضاف البيان أن الرابطة “ترتكز على نظام داخلي أعدته لجنة تحضيرية وباستشارة خبراء وصحفيين يتلاءم مع حاجات ومتطلبات العمل الصحفي والتنظيم النقابي، وتتألف من أمانة عامة انتخبت مجلساً للرابطة من 27 عضواً، ومجلس إدارة من تسعة أعضاء منتخبين”.

اقرأ أيضاً: “رابطة الإعلاميين السوريين” في إدلب.. هيكل يجمع الصحفيين ويحميهم

كما لفت البيان إلى أن رابطة الإعلاميين السوريين “كيان مدني مستقل ذو شخصية اعتبارية لا تتبع لأي جهة حكومية أو غير حكومية، تعمل على تنظيم عمل الإعلاميين/ات السوريين المنتسبين لها، وتمارس نشاطها وسياستها حسب نظامها الداخلي وتلتزم بما جاء فيه”.

 

 

من جهته، أوضح عضو اللجنة التحضيرية محمود الشمالي في وقت سابق لموقع تلفزيون سوريا أنّ العمل على إطلاق الرابطة بدأ منذ الشهر التاسع للعام 2018، إلا أنّ الحملة العسكرية من قبل النظام وروسيا حالت دون إعلانها مبكراً وفق الخطة.

اقرأ أيضا: ترهيب وتكميم.. إدانات واسعة لمحاولة اغتيال الصحافي بهاء الحلبي

وتابع: “كانت بداية العمل من خلال تقسيم المنطقة عموماً إلى مناطق انتخابية تشمل ريف إدلب الجنوبي والشمالي والغربي والشرقي وريف اللاذقية وريف حلب وريف حماة، انبثق عنها اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الأول التي بدورها وضعت مسودة للنظام الداخلي”.

اقرأ أيضا:551 منهم على يد النظام.. مقتل 707 صحفيين في سوريا منذ 2011

 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *