الجند نت

أخبار العالم بين يديك

درعا.. مقتل شاب بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام

أدى انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في محيط بلدة عقربا بريف درعا الشمالي، اليوم الأحد، إلى وفاة الشاب “عطا حسن السعدي” من أهالي بلدة كفرناسج.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا: إن اللغم انفجر، في أثناء قيام السعدي برعي الأغنام في المنطقة، التي تسمى “مثلث الموث ” وهي منطقة فاصلة بين محافظات درعا وريف دمشق والقنيطرة، وتسيطر عليها ميليشيات حزب الله اللبناني ولواء فاطميون المدعوم من إيران.

ويعاني سكان المنطقة من انتشار مخلفات الحرب والقنابل غير المنفجرة، مع غياب كامل للمنظمات الإنسانية المختصة بإزالة الألغام، وغياب أي دور لحكومة النظام بشأن إزالتها.

اقرأ أيضاً: مقتل طفلين وإصابة 10 آخرين في انفجار لغم أرضي في درعا

وتشهد قرى وبلدات درعا تزايداً في أعداد الضحايا من جراء انفجار ألغام من مخلفات قوات النظام، في أثناء العمليات العسكرية بالمحافظة، حيث أصيبت امرأة بجروح بالغة في 16 من كانون الأول من العام الماضي، من جراء انفجار لغم من مخلفات قصف النظام في بلدة جاسم بريف درعا.

اقرأ أيضاً: طفل ضحية انفجار لغم مِن مخلفات “النظام” شرقي درعا

كما أصيب الطفل حمزة الجاعوني البالغ من العمر ١٢ في شهر تشرين الثاني الماضي بإصابات خطيرة من جراء انفجار جسم غريب في بلدة الشجرة بريف درعا الغربي، بالإضافة إلى مقتل طفلين من عائلة الديري في وقت سابق في بلدة الشيخ مسكين بمنطقة الحمرا بانفجار لغم أرضي وأصيب عدة أطفال.

وفي وقت سابق أكد الأهالي في درعا البلد لتلفزيون سوريا، أن فرق هندسة الألغام التابعة للنظام ترفض القيام بمهامها قبل الحصول على مبلغ مالي من قبل كل شخص يرغب بتمشيط أرضه أو مزرعته، ويتجاوز المبلغ حدود 500 ألف ليرة سورية.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *