الجند نت

أخبار العالم بين يديك

خارجية النظام تنفي الحجز على أموال ذوي متهربي التجنيد

نفت وزارة الخارجية في حكومة نظام الأسد، تصريحات وزارة الدفاع، حول الحجز على أموال ذوي المكلّف بالخدمة الإلزامية، الذي لا يدفع قيمة بدل فوات الخدمة بعد تجاوزه سن التكليف.

وقال مدير الإدارة القنصلية في وزارة الخارجية، حسن خضور، “أؤكد أنه لا صحة لهذا الموضوع، ولم يصدر شيء بهذا الخصوص”، وذلك في لقاء على قناة “الإخبارية” الرسمية.

وأضاف خضور “للأسف الشديد أن كثيراً من وسائل التواصل الاجتماعي تحاول التشويش على جالياتنا في المغترب، وخاصة المكلفين الذين لديهم واجبات تجاه الدولة، وتحديداً في مجال الخدمة العسكرية”.

وطالب السوريين في المغترب بـ”عدم الاكتراث بما يُنشر من دون تحقق”، موضحاً أنه “حينما يصدر شيء، يُنشر “بكل وضوح في وسائل الإعلام الوطنية، وموقع وزارة الخارجية والبعثات الدبلوماسية”.

واعتبر خضور أن حكومته “معتادة على مثل هذه التشويشات، وأنه “في السابق قالوا أكثر من ذلك”، بحسب قوله.

 

 

ويأتي نفي المسؤول في وزارة الخارجية، رغم أن التصريح حول إمكانية الحجز على أموال ذوي المتخلّف عن الخدمة، جاء على لسان رئيس فرع البدل والإعفاء في جيش النظام، العميد إلياس بيطار، ونُشر مصوراً على موقع وزارة الإعلام التابعة لحكومة النظام، ثم تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.

كما ذكر بيطار لموقع قناة “روسيا اليوم”، إمكانية إلقاء الحجز على أموال المكلف الممتنع عن تسديد البدل، وكذلك الحجز على أموال فروعه وأصوله.

اقرأ أيضاً: تجنيد النظام: كل متخلف عن خدمة العلم ستحجز أمواله وأموال أهله

وكان رئيس “فرع البدل والإعفاء” في جيش نظام الأسد، العميد إلياس بيطار، قال إن “كل مكلّف بلغ سن 42 عاماً، وتجاوز مدة الثلاثة أشهر دون إنجاز إضبارة بدل خدمة، تقوم شعبة التجنيد بتنظيم وثيقة استدعاء موجهة إلى القضاء العسكري والنيابة العسكرية، بالإضافة لإضبارة توجه إلى وزارة المالية وهيئة الضرائب والرسوم، للحجز التنفيذي على أملاك المكلّف المتأخر بإنجاز دفع بدل قيمة فوات الخدمة”.

وأضاف أن “القضاء العسكري يقوم بالإجراءات حسب الأنظمة والقوانين، حيث تقوم شعبة التجنيد بتنظيم قوائم بأسماء المكلّفين المتخلّفين عن خدمة العلم، وترسلها إلى النشرة الشرطية، ويتم اعتقال المكلّف وسوقه للخدمة أينما وجد داخل الأراضي السورية، فضلاً عن اعتقاله في حال دخوله من أحد المعابر الحدودية أو المطارات”.

وأكد المسؤول في جيش النظام أنه “لا يمكن لأي مكلّف ولا لأي مواطن في الجمهورية العربية السورية، حتى لو تجاوز عمره 42 عاماً، وتنظيم إضبارة بدل فوات الخدمة البالغة 8000 دولار أميركي، الإعفاء من الخدمة”.

وأشار إلى أن “الأنظمة والقوانين جازمة وواضحة في هذا الخصوص، حيث يقوم القضاء ووزارة المالية وهيئة الضرائب والرسوم، بموجب كتاب صادر عن مديرية التجنيد، بالحجز التنفيذي على أملاك المكلّف وممتلكاته وأرزاقه، سواء كان له أو لأهله أو ذويه أو أي أحد يخصّه”.

اقرأ أيضاً: “رايتس ووتش”: مصادرة أموال متهربي خدمة العلم عقاب للمعارضين

وأصدر رئيس النظام، بشار الأسد، المرسوم التشريعي رقم 31 الصادر في 8 تشرين الثاني الماضي، شمل تعديلات لبعض مواد قانون خدمة العلم، لتشمل أحكاما ومبالغ البدل النقدي للمكلفين بالخدمة الإلزامية المصنفين تحت بند الخدمة الثابتة، على أن يبدأ تنفيذه في الأول من شباط الحالي.

 

 

اقرأ أيضاً: جيش النظام: تسريح عناصر الاحتياط مرتبط بالظروف الميدانية




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *