الجند نت

أخبار العالم بين يديك

بيان أمني: مظاهرة سيئون تحولت إلى أعمال تخريبية متعمدة


أصدرت اللجنة الأمنية بمحافظة حضرموت الوادي والصحراء، مساء الاثنين، بيانا توضيحيا بشأن المظاهرة التي شهدتها مدينة سيئون، وما تخللها من أعمال تخريبية وصفتها بـ”المتعمدة” ونفذتها مجموعات مندسة.
 
وقال البيان الذي وصل “يمن شباب نت”، نسخة منه، إن “اللجنة الأمنية عقدت اجتماعا اليوم للوقوف أمام نتائج المظاهرة التي نظمتها بعض المكونات، انطلاقا من شارع الجزائر بسيئون، وصولاً إلى الحواجز الأمنية أمام مبنى مجمع الدوائر الحكومي والتي يحمل المشاركين عدد من اللافتات المطالبة بأمور حقوقية ومطالب مشروعة”.
 
وأضاف، أن “اللجنة الأمنية تأسف أن تتحول المظاهرة من الإطار السلمي إلى أطار تخريبي، حيث حاول المتظاهرون اقتحام مبنی المجمع الحكومي وهو ما تم فعلاً”.
 
وأوضح أنه حصل بعض التخريب المتعمد من قبل المتظاهرين أدى الى تحطيم زجاج عدد من السيارات ودراجة نارية وتهشيم زجاج عدد من الأبواب والشبابيك وتكسير عدد من كاميرات المراقبة وتخريب شبكة المياه للمجمع والاشتباك بالأيدي مع عدد من الجنود.
 
وأكد البيان، أن ذلك اضطر الوحدات الأمنية والعسكرية المكلفة بحماية المجمع إلى التدخل والقيام بواجبهم في فض الشغب وأعمال التخريب التي نفذت من قبل مجموعات مندسة دخلت بين المتظاهرين .
 
كما أعربت اللجنة الأمنية عن أسفها أن تكون حصيلة هذه الأعمال اللامسئولة إصابة عدد ثلاثة من الجنود المكلفين بحماية المجمع جراء قذف الحجارة وإصابة عدد أربعة مواطنين بشظايا خفيفة.
 
وأشارت إلى أنه تم توجيه الجهات الصحية باعتماد علاج جميع المصابين والذين غادروا جميعهم المستشفى عدى أحد الأشخاص.
 
وأكدت اللجنة الأمنية وقيادة السلطة المحلية على حق التظاهر السلمي كحق كفله القانون وقد نفذت عدد من النقابات والجهات الطلابية مظاهرة سلمية يوم أمس الأحد.
 
وأهابت بجميع المواطنين والمكونات الحزبية والقبلية ومنظمات المجتمع المدني بالوقوف بمسئولية تجاه هذه الأحداث.
 
كما أكدت أن الحفاظ على الممتلكات الخاصة والعامة مسئولية مشتركة بين الجهات الأمنية والعسكرية والمواطنين وأن أعمال الشغب وقطع الطرقات لا تمثل ثقافة أبناء حضرموت دعاة السلام والعلم والحضارة.
 
وفي وقت سابق اليوم أفاد مراسل “يمن شباب نت”، بأن “العشرات من أنصار المجلس الانتقالي تظاهروا في مدينة سيئون احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية وارتفاع أسعار المشتقات النفطية”.

وأشار إلى أن المتظاهرين أضرموا النار في إطارات السيارات وأغلقوا بعض الشوارع وأحدثوا فوضى عارمة قبل أن يقتحموا مبنى المجمع الحكومي حيث تتواجد قيادة السلطة المحلية في وادي وصحراء حضرموت.
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *