الجند نت

أخبار العالم بين يديك

انخفاض نسبة مستخدمي النقل العام في إسطنبول 50 في المئة

انخفض عدد الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام في مدينة إسطنبول التركية بنسبة 50 في المئة، بسبب خوفهم من الإصابة بفيروس كورونا، واستعاضوا عنها بمركباتهم الشخصية، ما تسبب بكثافة مرورية عالية وازدحام شديد.

ونقلت صحيفة ميليت التركية عن النائب في إدارة النقل ببلدية إسطنبول أورهان ديمير، أن معظم السكان يقولون إنهم لن يستخدموا وسائل النقل العام أبداً في هذه الفترة.

وقال ديمير: إن ساعات الذروة المرورية في المدينة قد تغيرت، حيث كان الازدحام المروري شائعاً خلال ساعات الذروة الصباحية المعتادة وفي المساء بعد ساعات العمل، ولكن الآن، يمكن ملاحظة الازدحام على مدار اليوم.

اقرأ أيضاً: صحة إسطنبول تعلن جاهزية المدينة لتخفيف إجراءات الحظر

وحول المناطق الأكثر ازدحاماً في المدينة، أوضح ديمير أن مناطق مكتظة بالسكان في الجانب الأوروبي، مثل سيفاكوي وآفجيلار وبيليك دوزو وأسنيورت، تعاني أكثر من غيرها من الازدحام المروري. وفي الجانب الآسيوي لوحظت كثافة مرورية عالية على الطريق السريع بين منطقة أتاشهير وجسر البوسفور.

وأكد الأكاديمي في جامعة اسطنبول التجارية مصطفى إيليجالي، أن المدينة تشهد كثافة الازدحام والاختناق المروري نفسه الذي شهدته عام 2005، وقال: “لقد تحقق أسوأ كابوس لدينا”.

ودعا إيليجالي المسؤولين الحكوميين في المدينة لاتخاذ تدابير لحل مشكلة المرور المتزايدة، مضيفاً أن “زيادة عدد كاميرات المرور قد تكون مفيدة”.

اقرأ أيضاً: تركيا تدرس فتح المقاهي والمطاعم ضمن شروط محددة

وأوضحت الصحيفة، أنه “عند تحليل سرعة المركبات والوقت الذي يقضيه المرء على الطرق المزدحمة بشدة، تبيّن أن كثافة حركة المرور كانت مرتفعة بشكل خاص بالقرب من جسور المدينة”.

وذكرت أن القيادة على طريق طوله خمس كيلومترات بالقرب من شاطئ البوسفور يمكن أن تستغرق أكثر من نصف ساعة في المساء.

اقرأ أيضاً: المياه في إسطنبول تكفيها لـ 45 يوماً فقط

اقرأ أيضاً: تبعات أزمة كورونا الاقتصادية تنهك السوريين في تركيا




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *