الجند نت

أخبار العالم بين يديك

اللاذقية.. انقطاع الكهرباء يعوق وصول رسائل المواد التموينية

اشتكى عدد من المواطنين في اللاذقية من عدم تسلّم حصصهم من المواد التموينية بسبب رفض العاملين في صالات المؤسسة السورية للتجارة التابعة للنظام، إعطاء المخصصات لمن لم تصله رسالة.

مدير فرع السورية للتجارة في اللاذقية شادي دلالة، في حديثه لصحيفة تشرين الموالية، عزا سبب عدم وصول الرسائل لمواطنين، إلى سوء خطوط الاتصال بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي حال دون ذلك.

ووعد دلالة بـأنه “بناءً على الاجتماع الذي تم في الإدارة المركزية بين مندوب من “السورية للتجارة” ومندوب من شركة “تكامل”، سيتم خلال اليومين القادمين إرسال ثلاثة مهندسين إلى جميع الصالات لمتابعة الموضوع.

اقرأ أيضاً: البطاقة الذكية.. من لم تصله رسالة خسر حصته من السكر والرز

ويشتكي المواطنون في مناطق سيطرة النظام باستمرار من تأخر وصول رسائل تعلمهم بمراجعة صالات “السورية للتجارة” لتسلّم مخصصاتهم من السكر والأرز، أو عدم وصولها أصلاً، وسط تخبط حكومة النظام في إطلاق تبريرات متناقضة.

إذ قال مدير السورية للتجارة في ريف دمشق محمد باسل طحان، بداية الشهر الجاري، “إن مسؤولية عدم وصول الرسائل تقع على عاتق شركة الإدارة الإلكترونية، إلا إذا كان هناك نقص في الطلب المقدم من المستهلك، كتحديد الصالة مثلاً، أو عدم إعادته للطلب في كل دورة تفعيله لخيار وصول الرسائل”.

وصرح مدير فرع المؤسسة في حماة رياض زيود في وقتٍ سابق، بأن عدم وصول الرسائل للمواطنين ليس من مسؤولية المؤسسة، فمسؤوليتها تنحصر في تأمين رصيد البطاقات الإلكترونية من المواد المقننة في الصالات ومراكز البيع فقط”.

وأوضح أن من “لم ترده رسالة فقد خسر مخصصاته، وهذه مسؤولية الشركة المشغلة للبطاقة الإلكترونية، التي كنا ننسق معها يومياً ونزودها ببياناتنا”.

وتأخر الشهر الماضي توزيع مادتي السكر والرز عن طريق البطاقة الإلكترونية للمواطنين ضمن صالات المؤسسة في دمشق، وعزت المؤسسة الأسباب إلى عمليات الجرد السنوي.

اقرأ أيضاً: مهلة 24 ساعة لأهالي دمشق لاستلام مخصصاتهم التموينية

اقرأ أيضاً: “السورية للتجارة”.. تأخّر تسليم السكر والرز نتيجة الجرد السنوي




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *