الجند نت

أخبار العالم بين يديك

العراق.. مقتل عنصر أمن ووالدته بهجوم مسلّح في بغداد

قتل عنصر أمن عراقي ووالدته، مساء أمس الأحد، إثر هجوم مسلّح شنّه مسلّحون مجهولون شمالي العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن النقيب في شرطة بغداد حاتم الجابري، أنّ “مسلحين مجهولين، يشتبه بأنهم ينتمون لـ تنظيم الدولة (داعش)، اقتحموا منزل عنصر في الحشد العشائري بقضاء الطارمية شمالي بغداد”.

وأضاف أنّ “المسلّحين أطلقوا النار على العنصر ووالدته، ما تسبّب بمقتلهما، قبل أن يلوذوا بالفرار”، مشيراً إلى أن “قوات الأمن طوقت مكان الهجوم وبدأت حملة تمشيط في المحيط بحثاً عن الجناة”.

و”الحشد العشائري” مكوّن مِن مقاتلين سنة وهو تابع رسمياً للقوات الحكومية، وعادة ما يعمل أفراد الحشد على حراسة حواجز الأمن وتقديم الإسناد لـ قوات الجيش في العمليات العسكرية.

وفي وقتٍ سابق أمس، أعلن الجيش العراقي مقتل عنصر أمن، خلال عملية إحباط تسلل مجموعة “إرهابية” قادمة مِن سوريا إلى شمالي العراق.

وقبل يومين، قتل 7 أفراد مِن أسرة واحدة إضافة إلى محام، إثر هجوم مسلح في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنه.

ومنذ مطلع العام الفائت، زادت وتيرة الهجمات التي ينفذها مسلّحون يشتبه بأنّهم تابعون لـ تنظيم الدولة، وخاصة في المنطقة المعروفة بـ”مثلث الموت” الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين شمالي العراق، وديالى شرقاً.

يشار إلى أنّ العراق أعلن، نهاية العام 2017، انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها “التنظيم”، صيف 2014، غير أن “التنظيم” ما يزال يحتفظ بـ”خلايا نائمة” في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *