الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الدفاع المدني مستمر بعملية إنقاذ الطفل الذي سقط ببئر في إدلب

تواصل فرق الدفاع المدني السوري، لليوم الثاني على التوالي، عمليات إنقاذ الطفل حسن خضر الزعلان (10 أعوام)، الذي سقط في بئر ارتوازية، مساء الإثنين الماضي، في بلدة كفر روحين شمالي إدلب.

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا إن فرق الدفاع المدني حفرت أكثر من 20 متراً لكنها لم تتمكن من الوصول إليه وإنقاذه، وإن الفرق مستمرة في الحفر حتى الوصول إلى الطفل وإخراجه.

وقال عضو المكتب الإعلامي في مديرية الدفاع المدني في إدلب، فراس خليفة، لموقع تلفزيون سوريا إن العمل جارٍ على إنقاذ الطفل عبر الفتحة الموازية التي تم حفرها بجانب البئر، وأضاف أن الفرق تواجه صعوبة في عملية الحفر لأن المنطقة التي يتم الحفر فيها صخرية.

وأوضح أن الفرق اقتربت من الطفل على بعد 4 أمتار لكنهم لم يتمكنوا من الوصول إليه، مشيراً إلى أن الطفل عالق بين جدار البئر وإزميل الحفارة لذلك لم يتمكنوا من تحريك الإزميل خوفاً من إيذاء الطفل.

وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني تعمل على إنقاذ الطفل منذ نحو 40 ساعة، آملين أن يتمكنوا من الوصول إليه وهو على قيد الحياة، خاصة أن التواصل مع الطفل انقطع بعد سقوطه بـ 5 ساعات.

 

 

وأضاف أن الوضع “صعب” لأن العمق كبير، مشيراً إلى أن “قلوبهم مع الطفل، وأنهم مستمرون في عملية الحفر حتى الوصول إليه،  ولديهم أملاً أن يخرج على قيد الحياة”.

ونشر الدفاع المدني عبر صفحته على “الفيس بوك” قائلاً: “تواجه الفرق صعوبات كبيرة في عملية إنقاذ الطفل بسبب قساوة الأرض والعمق الكبير الذي علق به”.

ad430b43-1be0-4b02-a100-7fa5f297012d.jpg

وحاول الدفاع المدني إخراج الطفل من فوهة البئر لكنهم لم يتمكنوا بسبب ضيقها، ووضعية الطفل الذي سقط على رأسه، الأمر الذي لم يمكّنه من الإمساك بحبل الإنقاذ، وأنه إن تمكن من إمساكه فلن يستطيع ربط نفسه.

ولم يتمكن أي متطوع في فريق الدفاع المدني من النزول إلى الطفل لإنقاذه، بسبب ضيق فتحة البئر، الأمر الذي أجبرهم على الحفر بشكل متوازٍ مع البئر بهدف الوصول إليه.

 

161761623_1878178575671222_7369801083755316505_o.jpg




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *