الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الحوثيين يمنون بانتكاسة كبري في مأرب .. والجيش الوطني يدق أبواب مدينة الحزم !

قوات الشرعية تطرق ابواب مدينة الحزم مع استمرار انتكاسة الحوثيين في جبهات مأرب..

كسرت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، فجر اليوم هجمتين انتحاريتين، شنتهما المليشيا الحوثية المتمردة، في جبهات نهم شرق صنعاء، وجبهات شمال غرب وجنوب مأرب، بينما تطرق قوات التحرير، الجيش والمقاومة أبواب الحزم.

في آخر المستجدات تمكنت القوات من تطهير واستعادة منطقة الزور بصرواح.

وزير الإعلام والثقافة والسياحة “معمر الإرياني” أعلن في تويتر، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وبإسناد التحالف، استعادت بهجوم معاكس، الخميس، منطقة الزور والتباب السود المجاورة لها، في جبهة صرواح بمأرب.

 

في جبهة الجدعان، نهم، تمكن أبطال الجيش والمقاومة من كسر هجوم للمليشيا، حاولت التقدم من خلاله إلى مواقع الجيش في منطقة محزام ماس وسائلة المخدرة، وفقا لموقع الجيش.

 

وقال قيادي ميداني، إن المواجهات استمرت لساعات، وسقط 17 عنصراً حوثيا، وتمكن الجيش من إحراق وتدمير 4 آليات عسكرية.

 

نفذ طيران التحالف أثناء المعارك غارتين استهدفتا تجمعات وعربات قتالية تابعة للمليشيا في وادي الضيق، والتي كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها.

 

خلال ذلك كسرت قوات الجيش ورجال المقاومة هجوماً آخر للمليشيا الحوثية، في جبهة حيد آل أحمد في مديرية رحبة، أطراف محافظة مأرب الجنوبية، وتكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

وقال قائد جبهة جبل مراد العميد الركن “حسين الحليسي”، إن “المعركة احتدمت منذ ليل أمس الأربعاء، وفشلت المليشيا في تحقيق أي تقدم”.

 

ولفت إلى أن الحشود والأنساق البشرية، التي تزج بها المليشيا الحوثية الإرهابية في مديرية رحبة جنوب غرب محافظة مأرب تعود جثثاً هامدة.

 

وأشاد قائد جبهة جبل مراد بدور مقاتلات التحالف العربي، التي تدك وتستهدف التعزيزات العسكرية للمليشيا الإرهابية.

الأربعاء أعلن قائد العسكرية السادسة اللواء أمين الوائلي أن قوات الجيش خلفت اللبنات وراء ظهرها وتقدمت بموازاة اللبنات العليا وأشرفت على الحزم مركز محافظة الجوف.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *