الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الحكومة تدعو المنظمات الإنسانية للتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين والنازحين في مأرب


دعت الحكومة اليمنية، السبت، المنظمات الإنسانية لتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين والنازحين بمحافظة مأرب الذين يواجهون تبعات آلة حرب المليشيات الحوثية الإرهابية.
 
وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن “محافظة مأرب ومنذ الانقلاب الحوثي تأوي أكثر من 2 مليون نازح فروا من بطش وظلم المليشيات الحوثية بحثاً عن الأمان”.
 
وأشارت إلى أن مأرب تتعرض ومنذ مطلع فبراير الجاري لأكبر وأشرس هجمات حوثية استخدمت فيها المليشيات كل أنواع الأسلحة بما فيها الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية. لافتة إلى انه وفي ليلة واحدة فقط (ليلة أمس) تعرضت المدينة لـ 10 صواريخ بالستية.
 
وأعربت وزارة الخارجية، عن استغرابها لهذا الصمت من قبل المنظمات الانسانية الدولية او لبياناتها التي لا تحدد اي مسئولية وكأن الفاعل مجهول ، وهي تشاهد وتسمع ما يتعرض له ملايين المدنيين والنازحين من مخاطر نتيجة تلك الهجمات الحوثية التي لم تحترم القانون الدولي الإنساني.
 
وعبرت وزارة الخارجية، عن استغرابها من التدخلات الإنسانية الخجولة لهذه المنظمات في مأرب والتي لم ترقى إلى مستوى أدنى الاحتياجات الإنسانية.
 
ووفقا للوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، فإن تصعيد مليشيا الحوثي الارهابية لهجماتها على محافظة مأرب منذ مطلع فبراير 2021، أدى إلى النزوح الثاني أو الثالث لـ 1,517 أسرة نازحة، بواقع 12,005 فردا، في مديرية صرواح غرب مأرب، والتي يوجد فيها 9 مخيمات تضم 2,460 عائلة تتكون من 17,220 فردا.
 
وقالت الوحدة في تقرير لها، إنها وثقت كثير من الانتهاكات من قبل مليشيا الحوثي الارهابية، بين قصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون وقصف بالأعيرة النارية، واقتحام وأحراق للمنازل وتلغيم المنازل والطرقات، ومنع الأسر من المغادرة واستخدامهم دروع بشرية.
 
وأضاف، أن مخيم الزور الواقع في مديرية صرواح والذي يأوي 570 أسرة نازحة؛ تعرض في 10 فبراير و11 فبراير للقصف من قبل الحوثيين بالأعيرة النارية وقذائف الهاون، مما دفع 570 أسرة إلى المغادرة باتجاه مدينة مأرب بحثا عن الأمان.
 
وذكر التقرير، أن مليشيا الحوثي اقتحمت المخيم في 14 فبراير وأحرقت بعض المنازل ولغمت البعض الأخر، كما زرعت الألغام في الطريق المؤدي إلى المخيم وفي أوساط المساكن، وفي 17 فبراير قامت مليشيا الحوثي بقصف جامع الزور والمنازل المحيطة ما أدى إلى تضرر الجامع وعدد من المنازل.
 
وأشار إلى أن عدد المخيمات في محافظة مأرب 139 مخيما، تأوي 31،411 أسرة نازحة، بإجمالي 219،877 فردا، ومقابل ذلك، تتواجد 282،122 أسرة في المجتمع المضيف في مأرب بإجمالي 1،974،845 فردا، وتستمر هذه الأرقام بالارتفاع كل يوم في ظل استمرار موجات النزوح بسبب تصعيد مليشيا الحوثي.
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *