الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الجيش: الحوثيون ينتحرون على أطراف مأرب ومشاركة فاعلة لطيران التحالف


أكد متحدث الجيش الوطني، العميد الركن عبده مجلي، أن مليشيات الحوثي تنتحر في المعارك التي تشهدها محافظة مأرب منذ مطلع الشهر الجاري، مشيراً إلى خسائر فادحة تكبدتها المليشيا بنيران الجيش ومقاتلات التحالف.
 
وتتصاعد حدة المعارك وسط اليمن، مع شن مليشيات الحوثي هجوما على مدينة مأرب، معقل القوات الحكومية، هو الأشد ضراوة منذ اندلاع الحرب مطلع 2015م.
 
ونقلت وكالة “الأناضول” عن مجلي قوله “إن الحوثيين دفعوا بالمئات من مقاتليهم باتجاه مأرب، والهجوم على أشده من الشمال والغرب والجنوب باتجاه المدينة، مركز المحافظة (مأرب)”.
 
وأوضح أن هجمات الحوثيين، المستمرة منذ 4 فبراير/ شباط الجاري، أشبه بالعمليات الانتحارية، إذ تنتهي بسقوط العشرات من المسلحين الحوثيين قتلى وجرحى.
 
وتابع أن مقاتلات التحالف شنت غارات مكثفة على مواقع الحوثيين في جبهات عدة، ودمرت لهم آليات مسلحة.
 
وأفاد “مجلي” بأن المعارك الشرسة تدور في جبل مراد جنوبي المحافظة، وصرواح في الغرب، حيث يسعى الحوثيون إلى إحداث خرق في الدفاعات القوية للقوات الحكومية، المسنودة برجال القبائل.
 
وقال “مجلي” إن الهجوم على مأرب أُعد له منذ أشهر، واستبقه الحوثيون بإطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيّرة مفخخة على المدينة، والدفاعات الجوية أسقطت، خلال الأيام الماضية، خمس طائرات وعددا من الصواريخ.
 
وتفشل مليشيات الحوثي الانقلابية في إحداث أي مكاسب ميدانية على الأرض بعد مرور 10 ايام على هجومها الموسع، فيما تشير تقارير الجيش عن انتصارات لقواته وتحقيق مكاسب على الأرض.
 
وكانت قوات الجيش الوطني، أعلنت مساء الثلاثاء، استعادة مواقع عسكرية مهمة من قبضة الحوثيين شمالي محافظة مأرب شمالي شرق اليمن.
 
وقال موقع وزارة الدفاع “سبتمبر نت”، إن “قوات الجيش، شنت هجوما عنيفا على مواقع مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، في الأطراف الشمالية لمحافظة مأرب”.
 
وأضاف، أن قوات الجيش “تمكنت خلال الهجوم، من استعادة مواقع مهمة في منطقة الكسارة”، لافتا إلى أن الهجوم “مستمر حتى اللحظة”.
 
 
وأكد أن الهجوم أسفر عن مصرع عدد من عناصر المليشيا بينهم قيادي ميداني بارز، وجرح آخرون.
 
 
بالتزامن، شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية غارات جوية مكثفة، على مواقع وآليات عسكرية للحوثيين في مناطق متفرقة غربي مأرب، وأخرى استهدفت أطقم عسكرية للحوثيين شرقي الحزم مركز محافظة الجوف.
 
ولليوم العاشر على التوالي، تخوض قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة معارك شرسة ضد مليشيات الحوثي في مختلف الجبهات المحيطة بمأرب، تكبدت فيها المليشيات خسائر فادحة على الأرواح والمعدات.
 

المصدر: الأناضول+ يمن شباب نت




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *