الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الجزائر تستأنف حركة الملاحة الجوية الدولية

Byaljanad.net

Jun 2, 2021

الجزائر/حسان جبريل/ الأناضول

استأنفت الجزائر، الثلاثاء، حركة الملاحة الجوية الدولية رسميا، بعد تعليقها منذ مارس/ آذار 2020 في إطار إجراءات التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).و

وأعلنت السلطات إعادة فتح الأجواء الجوية، عقب حملة أطلقتها الجاليات الجزائرية بالخارج، مطلع مايو/أيار الماضي تحت اسم “من حقي ندخل بلادي”، لمطالبة السلطات بفتح الحدود، ونظموا خلالها وقفات أمام سفارات وقنصليات بلادهم في عدة دول.

وغادرت أول رحلة جوية، الثلاثاء، مطار العاصمة وعلى متنها أكثر من 200 راكب، نحو مطار “أورلي” بالعاصمة الفرنسية باريس.

وحطت أول رحلة بالمطار ذاته في حدود الرابعة عصرا بتوقيت الجزائر (15:00 ت.غ)، وعلى متنها أكثر من 250 مسافرا قادمة مطار “أورلي” بباريس.

في هذا الصدد، أفاد المتحدث باسم الخطوط الجزائرية أمين أندلسي، لـ “الأناضول”، بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة، بأن أول رحلة توجهت صباحا نحو مطار “أورلي” بباريس، وعادت بعد الظهر بأكثر من 250 راكبا.

ووفق المتحدث، فقد تم بيع 6240 تذكرة في أول يوم، معظمها تم حجزها على الموقع الإلكتروني للشركة.

وأوضح أندلسي أن الجوية الجزائرية وشرطة الحدود والفرق الطبية سيرافقون المسافرين الوافدين من خلال تطبيق البروتوكول الصحي “لأن نجاح العملية مرهون بالامتثال الصارم للتدابير الصحية”.

وسيتم مرافقة المسافرين إلى مقرات إقامتهم (الحجر الصحي) بتطبيق صارم للبروتوكول الصحي، وفقا له.

وعلق محمد مخلوفي (جزائري مقيم بفرنسا) على تمكنه من العودة إلى بلاده بالقول: “الحصول على تذكرة كان صعبا جدا (..) لقد تمكنا من العودة أخيرا، وكان الأمر متعبا”.

وذكر مخلوفي للأناضول، أن أسعار التذاكر الجوية الجزائرية “مرتفعة جدا”.

كما ذكرت الخطوط الجزائرية الحكومية، في بيان، أنه يجري التحضير لرحلات دولية جديدة نحو روما الايطالية، وفرانكفورت الألمانية، دون تقديم تفاصيل إضافية.

ولما أغلقت الجزائر حدودها البرية والبحرية والجوية، في مارس، كانت قد استثنت رحلات إجلاء محدودة للعالقين بالخارج.

وكان مجلس الوزراء الجزائري المنعقد في 16 مايو الماضي، سمح بفتح حدود البلاد الجوية والبرية المغلقة منذ 19 مارس 2020.

وبعدها بنحو أسبوع، قالت رئاسة الوزراء الجزائرية في بيان، إن الخطوط الجوية الحكومية ستُسير رحلات دولية نحو فرنسا (3 رحلات أسبوعيا)، وتركيا (اسطنبول) وإسبانيا (برشلونة) وتونس العاصمة بمعدل رحلة واحدة كل أسبوع.

وأضاف البيان، أنه سيفرض على الوافدين غير المصابين بالفيروس حجرا صحيا لمدة 5 أيام، و10 أيام للمصابين، مع تحملهم تكاليف الإقامة في الفنادق والكشوف الطبية.

وسمحت السلطات برحلات دولية من مطارات الجزائر العاصمة، ووهران (غرب)، وقسنطينة (شرق).

وحددت السلطات تكاليف الحجر الصحي لمدة 5 أيام وفحوص كورونا بـ 41 ألف دينار (310 دولار)، وخفضت لاحقا بـ 20 بالمائة بقرار من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأقر الرئيس تبون في 30 مايو الماضي إعفاء الطلبة الجزائريين المقيمين بالخارج والمسنين من دفع تكاليف الحجر الصحي والفحوص الطبية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *