الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الجزء الثاني من فيلم A Quiet Place يكتسح شباك التذاكر |فيديو


تجاوزت إيرادات الجزء الثاني من فيلم الخيال والتشويق “A Quiet Place” الـ 58 مليون دولار أميركي بعد 5 أيام من عرضه في مختلف دور السينما حول العالم، ليحقق أوسع افتتاح وأكبر عائدات نسبية منذ بداية حقبة كورونا في العالم.

وحقق الفيلم “A Quiet Place 2” للممثل والمخرج جون كراسينسكي إيرادات بلغت 48 مليون دولار بين يومي الجمعة والأحد الماضيين فقط، وهي أكبر إيرادات يحققها فيلم سينمائي خلال 3 أيام منذ تفشي جائحة كورونا.

وهذه الإيرادات التي حققها الفيلم خلال الأيام الثلاثة، جاءت ضعف إيرادات فيلم الكوميديا والجريمة Cruella الذي جاء في المرتبة الثانية على شباك التذاكر، والذي حقق 21.3 مليون دولار أميركي في صالات العرض.

وحصل فيلم A Quiet Place 2 على تقييم 8 من 10 على موقع imdb.

وجاءت هذه الإيرادات القياسية كنتيجة لنجاح الجزء الأول الذي تدور أحداثه في مزرعة تسكنها أسرة صغيرة مهددة بالموت على يد كائنات خيالية مخيفة بمجرد إصدار أي صوت كان، لذلك كان لا بد أن تعيش الأسرة حياتها طوال الوقت في صمت تام، وتجهيز المزرعة ومحيطها بما يلزم لمنع صدور حتى أصوات أقدامهم في المشي.

حقق الجزء الأول من الفيلم عائدات تخطت الـ 340 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي، علماً أن ميزانيته بلغت 17 مليون دولار أميركي فقط.

وبحسب المقطع الدعائي الذي نشرته الشركة المنتجة “بارامونت بيكتشرز” على يوتيوب، يعود الفيلم إلى لحظات بداية المخلوقات القاتلة، ومن ثم يعرض رحلة العائلة في العالم المروع، ولكن تظهر بارقة الأمل بالعثور على أهم سلاح وهو نقطة ضعف المخلوقات المرعبة.

 

 

وشارك في بطولة الجزء الثاني إيميلي بلانت وسيليان مورفو ونوح جيب وميليسنت سيموندز وكايد وودوارد ودوريس مكارثي واين دوفال بليك ديلونج وإخراج جون كراسينسكي.

وتأخر عرض الفيلم عدة أشهر، حيث كان مقرراً أن ينطلق عرضه في آذار الماضي، لكنه تم عرضه مؤخراً تزامناً مع عطلة نهاية الأسبوع في “يوم الذكرى” بالولايات المتحدة الأميركية.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *