الجند نت

أخبار العالم بين يديك

البنتاغون يعلن حصيلة قتلى الميليشيات الإيرانية بالقصف الأميركي

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن الغارة التي شنّتها مقاتلات أميركية، الخميس الفائت، على منشآت عسكرية شرقي سوريا قرب الحدود مع العراق يستخدمها فصيل عراقي مسلّح مدعوم من إيران، أسفرت عن سقوط قتيل وجريحين في صفوف هذا الفصيل.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، أمس الإثنين “في الوقت الراهن نعتقد أنّه، على الأرجح، قتل أحد أفراد الميليشيا وأصيب عنصران آخران بجروح”، مضيفاً “سنواصل التقييم.. وإذا تغيّرت الحصيلة فسنُعلمكم بالتأكيد”.

اقرأ ايضاً: هذا ما خلفته غارات أميركا على مواقع ميليشيات إيران في سوريا |صور

وأكد كيربي أنّ تسعة مبانٍ دمّرت في الضربات الصاروخية الدقيقة التي استهدفت الموقع القريب من مدينة البوكمال السورية.

وسبق للجيش الأميركي أن أعلن أنّ الموقع الذي استهدفته الغارة كانت تستخدمه ميليشيا عراقية مدعومة من إيران.

وكانت تلك أول عملية عسكرية تنفّذها إدارة جو بايدن ردّاً على هجمات طالت مؤخراً مصالح غربية في العراق وتتّهم واشنطن بتنفيذها ميليشيات عراقية مسلّحة مدعومة من إيران وتعمل تحت مظلّة هيئة “الحشد الشعبي”. 

وجاءت الغارة التي ندّد بها نظام الأسد وحليفته روسيا، تزامنا مع ارتفاع التوتر بين واشنطن وطهران حول الملف النووي الإيراني والعودة إلى طاولة المفاوضات.

اقرأ أيضاً: ارتفاع حصيلة قتلى ميليشيات إيران بالضربة الأميركية شرقي سوريا

ومساء الجمعة قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إنّه بهذه الغارة فإنّ الرئيس بايدن “يبعث برسالة لا لَبس فيها بأنه سيتحرك لحماية الأميركيين، وعندما يتم توجيه تهديدات فله الحقّ في اتخاذ إجراء في الوقت والطريقة اللذين يختارهما”.

وكان كيربي وصف الغارة بأنّها “دفاعية”، موضحاً أنّها دمرت “بنى تحتية عديدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران”، وتحديداً “كتائب حزب الله” و”سيّد الشهداء”، المنضويين في ميليشيات “الحشد الشعبي” العراقي.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *