الجند نت

أخبار العالم بين يديك

البطاطا في سوريا بسعر الفاكهة وحكومة النظام توضح الأسباب

قال عضو لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه التابعة لحكومة النظام في دمشق أسامة قزيز، إن سعر البطاطا ارتفع منذ نحو الأسبوع ليس بسبب تصديرها إنما نتيجة انخفاض كميات إنتاجها حالياً.

وارتفع سعر كيلو البطاطا بالجملة خلال اليومين الماضيين من 450 إلى 550 ليرة ومن المتوقع أن ترتفع أسعارها أكثر خلال أسبوع.

وأوضح قزيز في حديثه لصحيفة “الوطن” الموالية، أن “العروة التشرينية للبطاطا لم يكن لها وجود تقريباً منذ 3 سنوات وكنا نستورد خلال شهر شباط بطاطا من مصر أما العام الحالي فكان هناك زراعة للعروة التشرينية للبطاطا وبكميات جيدة ونجحت زراعتها”، مؤكداً في الوقت نفسه عدم القيام باستيراد البطاطا هذا العام لكن أسعارها سترتفع.

اقرأ أيضاً: تجار دمشق: لا انخفاض قريباً في أسعار الخضار والفواكه

ولفت إلى أن كمية إنتاج البطاطا التشرينية بدأت بالانخفاض حالياً والمشكلة أن إنتاج العروة الساحلية للبطاطا يبدأ نهاية شهر آذار القادم لذا سيرتفع سعرها إلى حين البدء بإنتاج البطاطا الساحلية.

وأشار إلى أن الخضار الشتوية بمعظمها تعتبر قليلة وأسعارها مرتفعة حالياً باعتبارها من إنتاج البيوت البلاستيكية، لافتاً إلى أن الكلفة العالية للخضار المنتجة بالبيوت البلاستيكية وموجة البرد الأخيرة أدت إلى قيام الفلاح بتخفيض الكمية التي يزرعها.

 وفي سياق متصل قال قزيز، “إن ارتفاع سعر الصرف خلال الأيام الماضية كان له تأثير في أسعار الخضار والفواكه المعدة للتصدير كالحمضيات في حين لم يكن له تأثير على أسعار الأنواع التي لا تصدر”، مبيناً ان أسعار الحمضيات في السوق ارتفعت بنسبة 20 بالمئة لأنها تعتبر من المواد التي تصدر إلى الخارج بنشاط.

صادرات الخضار والفواكه إلى دول الخليج والعراق ولبنان

ويدخل سوق الهال في دمشق يومياً  أكثر من 2000 طن من الخضار والفواكه، منها 200 طن بندورة و125 طن بطاطا و100 طن بصل و175 طن زهرة و175 طن ملفوف و200 طن جزر و250 طن حمضيات بالإضافة لأنواع أخرى. بحسب قزيز.

وتبلغ نسبة صادرات الحمضيات بحسب قزيز، 70 بالمئة من مجمل الصادرات من الخصار والفواكه ومعظمها تذهب إلى العراق، حيث تصدر سوريا نحو 600 طن من الخضار والفواكه يومياً إلى العراق، في حين تصدر كميات أقل منها إلى دول الخليج.

وأشار قزيز إلى أن ما يصدر إلى لبنان حالياً فقط زهرة وملفوف وباذنجان والكميات التي تصدر بحدود 100 طن يومياً.

اقرأ أيضاً: الفلاح يبيع كيلو البصل بـ 200 ليرة وكلفة نقله إلى دمشق 300 ليرة

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تعاني من ارتفاع كبير في أسعار الخضار والفواكه تجاوز الحدود الطبيعية، بحيث يعجز كثير من السوريين عن شراء غالبية الخضار والمزروعات الحقلية البسيطة، لأسباب عديدة، كارتفاع أسعار الصرف وانخفاض القوة الشرائية لليرة السورية، وتأثيراتها في الأسواق والأسعار والحياة اليومية، لتأتي موجة الصقيع هذه وتزيد من هذه المعاناة وترفع الأسعار أكثر مما كانت عليه.

اقرأ أيضاً: ارتفاع أسعار الخضر في دمشق 50 في المئة إثر موجة البرد والصقيع

اقرأ أيضاً: مسؤول باللاذقية: بقاء المواطن في المنزل يساهم في تخفيض الأسعار




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *