الجند نت

أخبار العالم بين يديك

الأمم المتحدة: 70 حادثة عنف طالت المدنيين في مأرب خلال ثلاثة أشهر


أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، تعرض المدنيين في محافظة مأرب (شمال شرقي اليمن) لـ70 حادثة عنف مسلح خلال الربع الأول من العام الجاري.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم المفوضية السامية الأممية لشؤون اللاجئين إيكاتيريني كيتيدي، في مؤتمر صحفي عقدته بمقر الأمم المتحدة بجنيف، وفق الموقع الإلكتروني للمنظمة.
 
وقالت كيتيدي: “تعرب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها العميق إزاء سلامة السكان المدنيين مع تصاعد حدة النزاع في مأرب”.
 
وأضافت: “يطول تأثير القتال بشكل متزايد مناطق في مدينة مأرب وما حولها، التي تؤوي أعدادا كبيرة من الأشخاص النازحين أصلا بسبب النزاع القائم”.
 
وتابعت: “في مارس (آذار) وحده، وقعت 40 إصابة بين المدنيين، منهم 13 في مخيمات مؤقتة للعائلات النازحة، وهو أعلى رقم منذ سنوات”.
 
وبينت أن “الغارات الجوية والقصف وتبادل إطلاق النيران ألحق أضرارا بالغة بالبنية التحتية المدنية والممتلكات”.
 
وأفادت أنه “منذ بداية عام 2021، أدى احتدام الأعمال القتالية إلى نزوح أكثر من 13 ألفا و600 شخص (2272 أسرة) في مأرب، وهي منطقة تستضيف ربع النازحين داخليا في اليمن والبالغ عددهم 4 ملايين”.
 
وجددت دعوتها لكافة أطراف النزاع لاتخاذ ما يلزم من تدابير لحماية المدنيين، فضلاً عن البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المواقع التي تستضيف النازحين.
 
كما دعت إلى تأمين ممرات آمنة للمدنيين خارج مناطق النزاع، واحترام اختيارهم للانتقال إلى مناطق أكثر أمناً، ومواصلة توفير الحماية لأولئك الذين قد يقررون البقاء في مناطقهم.
 
وشددت على أنه “يجب الحفاظ على الطابع المدني للمواقع التي تستضيف النازحين لتجنب تحويلهم إلى أهداف عسكرية محتملة”.
 
وأشارت إلى أن النزوح الأخير تسبب في إلقاء ضغوط شديدة على الخدمات العامة والشركاء في المجال الإنساني في وقت يشهد نقصاً في التمويل.
 
وذكرت أن معظم العائلات تبحث عن ملاذ في مواقع الاستضافة المعدمة والمكتظة في مدينة مأرب والمناطق المجاورة التي تفتقر إلى الكهرباء أو المياه.

ومنذ 7 فبراير/ شباط الماضي، كثفت ميليشيات الحوثي هجماتها على مأرب مستخدمة الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة وغيرها من الأسلحة الثقيلة في محاولة للتقدم نحو المدينة الاستراتيجية.
 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *