الجند نت

أخبار العالم بين يديك

إصابات كورونا ترتفع بمناطق «الكثافة السكانيَّة»

 بغداد: شذى الجنابي

 

أقرَّت وزارة الصحة والبيئة بان المرحلة المقبلة لمواجهة كورونا “صعبة” وتنذر بخطر في ظل زيادة الاصابات خصوصا في المناطق السكانية ذات الكثافة العالية، وكذلك ازدياد المرضى الذين يعانون الانفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي والحساسية.

يأتي ذلك في وقت سجل العراق مؤخرا اصابات بسلالة كورونا الجديدة حتى بين الاطفال، بينما اكد وزير الصحة حسن التميمي انها “سريعة الانتشار وتتطلب من المواطنين الالتزام الكامل باجراءات الوقاية». 

وقال مدير عام صحة الرصافة الدكتور عبد الغني الساعدي لـ”الصباح”: ان “الدائرة اتخذت اجراءات للتلقيح ضد كورونا فور وصول لقاح فايزر نهاية الشهر الحالي، وتمت تهيئة اربعة مراكز في مستشفيات الواسطي والامام علي والشهيد الصدر والكندي». 

واوضح الساعدي ان “كل مركز تلقيحي يضم قاعتين احداهما لتلقيح منتسبي الصحة والاخرى خاصة بالثلاجات المخصصة لحفظ اللقاح وبغرفة محكمة تصل درجة برودتها الى 80 تحت الصفر». وتابع ان “عملية التلقيح ستجرى وفق استمارة الكترونية، وتشمل الف منتسب يوميا كجرعة اولى، وبعد شهرين يتم لقاحهم بالجرعة الثانية”، مبينا ان “حصة صحة الرصافة من الدفعة الاولى للقاح 5 الاف جرعة».

ولفت الى “انتشار 150 فرقة صحية نهارا لنشر التوعية بين المواطنين وحثهم على ارتداء الكمامات، وخلال الحظر الجزئي ستنتشر 10 فرق لمراقبة تطبيق ارشادات الوقاية في الاسواق والمولات والمطاعم ومحاسبة المخالفين».

واكد الساعدي ان “اغلب حالات الاصابة انتشرت في مدينة الصدر والزعفرانية، من خلال  تسجيل اكثر من 383 حالة خلال يوم واحد”، مشددا على “التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية لمساندة الملاكات الصحية العاملة لمعالجة المصابين بالفيروس من خلال ارتداء الكمامات وقياس درجة الحرارة واستخدام المعقمات وتجنب الزحامات والحرص على التباعد الاجتماعي».

واشار الى “تخصيص مراكز ومستشفيات لمرضى كورونا منها مستشفيات الحياة والعطاء وابن الخطيب ومركز شفاء 13 في مستشفى الكندي، فضلا عن تخصيص مركزين ساندين.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *