الجند نت

أخبار العالم بين يديك

“إرهاب لا يتوقف”.. مقتل 232 طفل وإصابة 465 جراء الألغام الحوثية بتعز


قتل وأصيب قرابة 600 طفل، جراء الألغام الحوثية، التي زرعتها مليشيا الحوثي الإرهابية، في محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

حيث زرعت مليشيا الحوثي، شبكة ألغام، في منطقة الكدحة، في مديرية المعافر غربي تعز، وهي المنطقة التي حررتها قوات الجيش مؤخرًا، في واحد من مسلسل الجرائم التي ترتكبها المليشيا بحق المدنيين.

وأفاد العميد عارف القحطاني مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بـ”تعز”، “أن مليشيا الحوثي زرعت ألغام وشبكة عبوات ناسفة متنوعة الصنع، بعضها صنع محلي، وأخر إيراني، وروسي، وأخر صيني”. 

وذكر القحطاني في تصريح لـ”يمن شباب”، أن “جميع الألغام موجودة في منطقة الكدحة، ومنها العبوات الناسفة المموهة التي تعمل بالحرارة، والتي تعمل بالدواسات، إضافة إلى أشكال وأنواع من أشكال العبوات والألغام المتفجرة”.

من جهته، أوضح العقيد إبراهيم سنان نائب مدير المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بتعز، أن 232 طفل لقوا حتفهم، وأصيب 465 طفل إصابة مختلفة، جراء الألغام التي زرعها الحوثيون في تعز منذ بداية الحرب.
 
وأكد، ان مليشيا الحوثي، “زرعت الألغام في تعز في أماكن الرعي والأودية، وفي مصادر المياه”.

وفي هذا الصدد، قام المركز الوطني للتعامل مع الألغام بتعز، في منطقة الكدحة منذ تحريرها بإنزال الفرق المتخصصة لإستكشاف الألغام وإتلافها، كما نفذ حملات توعوية لتقليص أعداد الضحايا.

وبحسب المركز، فأن مليشيا الحوثي عملت خلال السنوات الماضية على زراعة الألغام بدون خرائط، حيت باتت خطرا يهدد حياة المدنيين، على مدى العشر السنوات القادمة، كواحدة من جرائم المليشيا التي ترتكبها بحق المدنيين.

جدير بالذكر أن مواطنين اثنين كانوا قد قتلوا وأصيب أخر، خلال الإسبوع الماضي؛ بانفجار ألغام زرعها الحوثيون في تعز.

 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *