الجند نت

أخبار العالم بين يديك

ألمانيا.. حملة دهم واعتقال لجمعية إسلامية يشتبه بارتباطها بداعش

دهمت قوات أمنية كبيرة في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الخميس، مقر جمعية إسلامية، حيث أجرت عمليات تفتيش واسعة داخل مقر الجمعية والعديد من البيوت، وتأتي هذه المداهمات بعد إصدار الحكومة المحلية بولاية برلين حظراً ضد جماعة الجهاد السلفية المعروفة باسم “توحيد برلين”.

وقالت صحيفة “بريلينر مورغن بوست” الألمانية إن نحو 800 عنصر أمني شارك منذ الصباح الباكر في الحملة التي استهدفت العديد من منازل أفراد هذه الجماعة في برلين وبراندنبورغ، بعد إغلاق الشرطة لمسجد “فصلت” التابع للجمعية قبل ذلك، إلا أن الشرطة تشك في مواصلة الجمعية عملها وعقد عدة اجتماعات.

اقرأ أيضاً: الحكم على “زعيم داعش” في ألمانيا بالسجن 10 أعوام ونصف

في حين ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن الحملة الأمنية التي بدأت منذ الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي هدفت إلى البحث عن أية أدلة قد تبين نشاط هذه الجمعية، إذ تعتقد الشرطة بوجود صلات لها مع تنظيم “الدولة”.

وتم اعتقال شخص واحد لغاية الآن، في حين وصلت سيارة إسعاف إلى منطقة تير غارتين في برلين، وهي من المناطق التي شهدت أيضاً مداهمات أمنية، من دون معرفة أية تفاصيل أخرى، وفقاً “لبيلد”

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى.. ألمانيا تطالب العراق بتسليم أحد مقاتلي “داعش”

وصرّح رئيس نقابة الشرطة في ولاية برلين، نوربرت سيوما، لصحيفة “برلينر مورغين بوست” أن هذه العملية الواسعة النطاق مهمة، حيث إن برلين ما تزال في محور الإرهاب الدولي، ولهذا السبب من المهم القضاء بشدة على أي إمكانات متطرفة في مهدها، على حد تعبيره.

ووفقاً لموقع “دوتش فيلِّه/ DW” الألماني، فإن منفذ هجوم الدهس في برلين في عام 2016، أنيس العمري، كان يتردد على مسجد هذه الجماعة، ويذكر أن العمري سرق شاحنة في التاسع عشر من كانون الأول عام 2016، ونفذ بها هجوم الدهس في أحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة برلين، ما أسفر عن مقتل 11 شخصاً وإصابة عشرات آخرين.




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *