الجند نت

أخبار العالم بين يديك

ألمانيا تحاكم رجلين سوريين بتهمة ارتكاب جرائم حرب

أعلنت المحكمة العليا في مدينة دوسلدورف الألمانية أن الادعاء العام حرّك دعوى قضائية ضد رجلين سوريين، بتهمة ارتكاب جرائم حرب، كما يواجهان تهمة الاشتراك في شنق ضابط من فصائل المعارضة السورية في العام 2012.

وأوضحت المحكمة أنها قبلت الدعوى في قضية “أمن دولة”، وستبدأ المحاكمة في الرابع من شهر آذار المقبل، ويواجه الرجلان اتهامات من بينها جريمة حرب في سوريا، في حين يُتّهم أحدهما بالعضوية في جماعة إرهابية، وستتضمن المحاكمة 17 جلسة أخرى حتى أيار المقبل، وفق ما نقل موقع “دوتشه فيله” الألماني.

وكانت السلطات الألمانية قد ألقت القبض على الرجلين في تموز من العام 2020، في مدينتي إيسن غربي ألمانيا وناومبورغ شرقها، ومنذ ذلك التاريخ يقبع الرجلان في الحبس الاحتياطي.

وذكرت المحكمة أن عمر المتهم الذي كان يقيم مؤخراً في إيسن يبلغ 35 عاماً، في حين بلغ عمر المتهم الآخر 43 عاماً.

وبحسب الادعاء فإنه يُعتقد أن الرجلين اقتادا ضابطاً ينتمي إلى أحد فصائل المعارضة، مكبلاً وقد تعرض لأذى شديد، إلى المشنقة، وتولى أحدهما الحراسة، في حين تولى الآخر التصوير والتعليق على إطلاق الأعيرة النارية للأغراض الدعائية.

وتعتقد المحكمة أن أحد الرجلين (خضر ك أ) كان ينتمي إلى جماعة انضمت لاحقاً إلى “جبهة النصرة” سابقاً، ولهذا فهو يواجه اتهاماً بالانضمام على جماعة إرهابية، في حين تعتقد أن الآخر (سامي أ س) كان يقاتل من دون انتماء إلى هذه المجموعة أو غيرها من الجماعات.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تبدأ بمحاكمة ضابطين منشقين عن النظام بتهم القتل والتعذيب

يشار إلى أن ألمانيا بدأت، في نيسان من العام 2020، أولى المحاكمات في العالم بشأن التعذيب وجرائم الحرب في سوريا، حيث مَثُلَ عنصران سابقان في أجهزة أمن النظام أمام محكمة كوبلنز، في سابقة عدَّتْها منظمات حقوقية “علامة فارقة في النضال ضد الإفلات من العقاب”.

 

 

اقرأ أيضاً: محكمة كوبلنز: النيابة تطلب سجن إياد الغريب والدفاع يدعو لتبرئته




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *