الجند نت

أخبار العالم بين يديك

أعلنت تحويل ملف المشروع الوطني لتشغيل الشباب إلى وزارتي العمل والرياضة…التخطيط تكشف لـ “الزوراء” معدلات البطالة في العراق وتؤكد وجود نحو 10 ملايين عراقي تحت خط الفقر

الزوراء/ حسين فالح:
كشفت وزارة التخطيط، بالارقام، عن معدلات الفقر والبطالة في العراق، وفيما اكدت وجود نحو 10 ملايين عراقي تحت خط الفقر، اعلنت تحويل ملف المشروع الوطني لتشغيل الشباب بالكامل الى وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية والشباب والرياضة.
وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد الزهرة الهنداوي، في حديث لـ”الزوراء”: ان الوزارة لم تجرِ مسحا او دراسة جديدة حول نسبة الفقر والبطالة في العراق، وانما ما زالت تعتمد على الدراسة التي اجرتها في منتصف العام الماضي، وتحديدا بعد تفشي الموجة الاولى من جائحة كورونا بالتعاون مع البنك الدولي وجهات اخرى.واضاف: ان الدراسة اظهرت ارتفاع نسبة الفقر من 20% التي كانت في عام 2019 الى 31.7% أي نحو 32% في شهر حزيران 2020. مبينا: انه بعد تخفيف الاجراءات المتمثلة برفع حظر التجوال وتقديم المنح والمساعدات للاسر الفقيرة اظهرت المؤشرات تراجع نسبة الفقر الى 25%.واشار الى: ان عدد الفقراء الذين يعيشون تحت خط الفقر اصبح تقريبا 10 ملايين شخص. مؤكدا: ان الوزارة ايضا ما زالت تعتمد على الدراسات السابقة بخصوص نسبة البطالة.وتابع: ان نسبة البطالة تبلغ 13.8% أي نحو 14%، وفقا لآخر مسح نفذته الوزارة في سنوات سابقة. مبينا: ان المعالجات التي ستقوم بها الوزارة لتقليل نسبة الفقر والبطالة من خلال العمل على اعادة النظر بمسارات خطة التنمية الخمسية وايضا استراتيجية خفض نسبة الفقر في العراق.ولفت الى: ان وزارة التخطيط اعدت وثيقة سميت بالوثيقة المستجيبة للتحديات والوزارة عاكفة على اكمال هذه الوثيقة.وبشأن المشروع الوطني لتشغيل الشباب الذي تبنته وزارة التخطيط، قال الهنداوي: ان المشروع تم تحويله بالكامل وفق قرار مجلس الوزراء الى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وكذلك وزارة الشباب والرياضة، والمشروع اصبح في عهدة الوزارتين بعدما اكملت وزارة التخطيط الدليل الاسترشادي والامور الاخرى.وحول مشروع الرقم الوظيفي، قال الهنداوي: ان العمل ما زال مستمرا في هذا المشروع. لافتا الى: ان هناك لجنة مشكلة برئاسة رئيس الجهاز المركزي للإحصاء ضياء عواد كاظم تضم في عضويتها ممثلين عن وزارات الاتصالات والداخلية والمالية وديوان الرقابة المالية ومكتب رئيس الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء. مبينا: ان اللجنة مستمرة في عملها، وهناك فرق جوالة في زيارة الوزارات والمحافظات لشرح آلية النظام وما يتطلب في توفرها في الوزارات وسيتم اكمال المشروع خلال الفترة المقبلة.وتابع: ان التجربة ستكون من وزارة التربية لكونها واحدة من اكبر الوزارات ودوائرها موجودة في كل انحاء العراق، إذ انها تمثل بيئة مناسبة لتجربة هذا البرنامج، ومعرفة التحديات التي تواجه المشروع، والعمل على معالجتها قبل إطلاقه على المستوى الوطني.

يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من هنا



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *