الجند نت

أخبار العالم بين يديك

أردوغان.. بعد “غارا” لا يمكن مساءلتنا عن عملياتنا بالعراق وسوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنّه لم يعد بإمكان أحد مساءلة تركيا عن عملياتها العسكرية في سوريا والعراق، بعد “مجزرة غارا” التي ارتكبها “حزب العمال الكردستاني – PKK” بحق 13 مواطناً تركيّاً شمالي العراق.

جاء ذلك، أمس الإثنين، خلال كلمة للرئيس التركي أثناء مشاركته في المؤتمر السابع لـ”حزب العدالة والتنمية” في ولاية ريزا شمال شرقي تركيا، غداة العثور على جثامين 13 مواطناً تركيّاً قتلوا برصاص “PKK” في منطقة “غارا” شمالي العراق.

وخاطب “أردوغان” دولاً غربيّة قائلاً “إن كنتم تريدون استمرار علاقات التحالف مع تركيا على صعيد المجتمع الدولي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) فعليكم التراجع عن الوقوف بجانب الإرهابيين”، مضيفاً “كل مَن يقدّم الدعم لـ بي كا كا أو يؤيدها أو يتعاطف معها يداه ملطختان بدماء المواطنين الأتراك الـ 13 الذين قُتلوا في منطقة غارا”.

ووجّه “أردوغان” كلمةً لـ الولايات المتحدة الأميركية قال فيها “كنتم تزعمون أنكم لا تقفون بجانب بي كا كا – وامتدادته في سوريا (حزب الاتحاد الديمقراطية PYD ووحدات حماية الشعب YPG) –  لا شك بأنكم تدعمونهم وتساندونهم”.

وأوضح “أردوغان” قائلاً “لو جمعنا مجازر منظمة بي كا كا بحق المدنيين في كتاب واحد، لـ تجاوز عدد صفحاته الموسوعات الغربية الضخمة”، مردفاً “أنقرة متفقة مع كل من حكومتي بغداد وإقليم كردستان في شمالي العراق على اجتثاث المنظمة الإرهابية من جذورها”.

وتابع “لم يعد بإمكان أي دولة أو مؤسسة أو كيان أو شخص مساءلة تركيا عن عملياتها في العراق وسوريا، بعد “مجزرة غارا”، مضيفاً ” أي مِن أماكن قنديل وسنجار (معاقل التنظيم الإرهابي شمالي العراق)، وسوريا، لم تعد آمنة للإرهابيين بعد الآن”، مردفاً “جميع وسائل التواصل الاجتماعي التي تحولت إلى أجهزة دعائية للمنظمات الإرهابية مسؤولة عن مقتل الأبرياء الـ 13”.

اقرأ أيضاً.. تركيا تدين مقتل 13 مواطنا على يد PKK شمالي العراق

اقرأ أيضاً.. واشنطن تدين إعدام 13 تركياً شمالي العراق

 

تركيا: تحييد 42 عنصراً لـ PKK

وأضاف “أردوغان” – خلال كلمتهِ – “فكرنا مليا وبذلنا جهداً كبيراً لـ إنقاذ المواطنين (الـ13 الذين قتلوا) مِن قبضة بي كا كا في منطقة غارا شمالي العراق”، مشيراً إلى أنّ الجيش التركي حيّد 42 عنصراً مِن “بي كا كا (PKK)” خلال المرحلة الأولى مِن عملية “مخلب النسر-2”.

ولفت إلى أنّ تنظيم  “PKK” الذي عجز عن الصمود أمام جنود الجيش التركي “لا يعرف حدودا للدناءة”، مشدّداً على أنّه “لا يوجد تنظيم إرهابي أو بيادق لـ قوات أخرى تستطيع الوقوف بوجه الجيش التركي الذي يزداد قوة عاماً بعد عام، ووصل إلى مستوى يمكّنه من تنفيذ جميع أنواع العمليات بإمكاناتهِ الخاصّة”.

ودعا الرئيس التركي جميع الشبّان المغرّر بهم المنخرطين في صفوف تنظيم “PKK” إلى الانشقاق عن هؤلاء القتلة المأجورين في أسرع وقت، مشيراً إلى أنّ “الدولة التركية تعاملت برحمة مع كل مواطن عاد إلى صوابه بعد شعوره بالندم الخالص”.

وأردف “منذ الآن الجميع أمام مفترق طرق، إمّا السير جنباً إلى جنب مع تركيا والوقوف موقفا ضد الإرهاب دون قيد أو شرط، وإمّا أن يكون شريكاً في جرائم المنظمة الإرهابية”.

وكانت القوات التركية أطلقت عملية “مخلب النسر 2″، يوم 10 شباط الجاري، ضد “حزب العمال الكردستاني” في منطقة “غارا” شمالي العراق، وعثرت خلال العملية على جثث لـ 13 مواطناً تركيّاً في مداهمة لـ أحد مقار “الحزب” بالمنطقة.

وفي وقتٍ سابق أمس الأحد، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار انتهاء عملية “مخلب النسر-2” في منطقة “غارا”، بعد تحييد 50 عنصراً (بينهم اثنان قُبض عليهما أحياء) مِن “PKK”، التي تصنفها تركيا على لوائح الإرهاب لديها.

اقرأ أيضاً.. تركيا: تحييد 320 عنصراً لـ PKK بعمليات “المخلب” في العراق

 




هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *