الجند نت

أخبار العالم بين يديك

“آثارها قد تمتد عقوداً”.. كارثة بيئية في البحر المتوسط

Byaljanad.net

Feb 23, 2021

منذ 3 أيام وبقع القطران الأسود تنتشر قبالة السواحل اللبنانية الجنوبية، مهددة بكارثة بيئية تمتد آثارها عقودا.

وأمس، أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب، أنه يتابع تسرب النفط الذي تسببت فيه على ما يبدو سفينة مارة قرب ساحل إسرائيل ووصل إلى شواطئ جنوب لبنان.

إسرائيل تحذر

وفي وقت سابق، حذرت السلطات الإسرائيلية السكان من الاقتراب من شاطئ البحر الأبيض المتوسط لتجنب التلوث الكبير الذي تسبب به تسرب مادة القار من إحدى السفن فيما عمل آلاف العمال والمتطوعين على تنظيف الشواطئ.

كما دعا بيان مشترك لوزارات الداخلية وحماية البيئة والصحة، الجمهور إلى عدم استخدام “الشواطئ للاستحمام والرياضة والترفيه حتى إشعار آخر”. وأضاف “التعرض للقار يمكن أن يهدد الصحة العامة”.

وضربت الرياح القوية والأمواج العاتية غير المسبوقة والمحملة بأطنان من القطران ساحل إسرائيل يومي الثلاثاء والأربعاء ملوثة شواطئ بطول 160 كيلومترا بدءا من رأس الناقورة في جنوبي لبنان المجاورة، إلى عسقلان شمال قطاع غزة.

وبدا أن القطران الذي تسرب خلال تفريغ “عشرات إلى مئات الأطنان” من النفط من إحدى السفن تسبب وفقا لتقديرات وزارة حماية البيئة في نفوق العديد من الكائنات البحرية.

هول الكارثة

في المقابل، حذر ناشطون بيئيون لبنانيون من هول تلك الكارثة، محذرين من إمكانية امتداد آثارها لعقود، بعدما امتدت الرواسب السوداء اللزجة التي ظهرت على الشواطئ الإسرائيلية إلى محمية طبيعية في مدينة صور بجنوب لبنان.

وعلى شاطئ مدينة صور جنوب لبنان، أظهرت الصور آثار التسرب النفطي، الذي بدا واضحا بالعين المجردة على المياه، وبعض السلاحف المائية التي يشتهر بها هذا الساحل الجنوبي.

فيما دخل عدد من المتطوعين المدنيين الذين يعملون على تنظيف الشواطئ من القطران إلى المستشفى لأسباب يعتقد أنها استنشاق أبخرة سامة.

من جهتها، أكدت الحكومة اللبنانية أنها أخطرت قوات الطوارئ الدولية في لبنان لإعداد تقرير رسمي.

في الأثناء، تحقق إسرائيل في أمر سفينة مرت في 11 فبراير على مسافة نحو 50 كيلومترا قبالة ساحلها على أنها المصدر المحتمل للتسرب النفطي.

أمر مثير للشبهات؟!

لكن الغريب والمثير للشبهات، بحسب ما أفادت صحيفة “ديلي تيليغراف” البريطانية، فرض إسرائيل أمرا بحظر النشر حول “التفاصيل الحساسة المتعلقة بتحقيقها هذا في التسرب النفطي الذي يقول الخبراء إنه أحد أسوأ الكوارث البيئية في تاريخها”.

فقد أفادت في تقرير أمس “أن محكمة إسرائيلية، وفي خطوة غير اعتيادية، أصدرت يوم الاثنين أمر حظر نشر بشأن التحقيق، مانعة وسائل الإعلام من نشر أي تفاصيل يمكن أن تحدد هوية المشتبه بهم والسفن وحمولتهم ووجهتهم وميناء المغادرة”.



هنا يمكنك قراءة الخبر ايضا من المصدر من

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *